الجمعة 26 إبريل 2019
سياسة

لسان "بام": خروج وهبي في قضية حامي الدين لا يمثل موقف الحزب

لسان "بام": خروج وهبي في قضية حامي الدين لا يمثل موقف الحزب خديجة الكور وعبد اللطيف وهبي

في تعليق لها على التطورات الأخيرة المرتبطة بمستجدات ملف مقتل الطالب بنعيسى آيت الجيد، أوضحت الناطقة الرسمية باسم حزب الأصالة والمعاصرة، خديجة الكور، أن "حزبنا يؤمن باستقلالية القضاء وبقرينة البراءة، باعتبارهما مبدأين دستوريين مؤطرين لدولة الحق والقانون واحترام المؤسسات".

وكان عبد اللطيف وهبي، عضو الفريق البرلماني لحزب الأصالة والمعاصرة، قد صرح للإعلام بأنه فوجئ لصدور قرار المتابعة القضائية في حق عبد العالي حامي الدين، بتهمة المساهمة في القتل العمد، وبأنه لا يجوز إعادة تكييف الفعل الجرمي نفسه.

وأضافت الناطقة الرسمية أن حزب الأصالة والمعاصرة كان، ولا يزال، من أشد المدافعين عن استقلالية القضاء وتوفير ضمانات المحاكمة العادلة لكافة المتقاضين، ولهذا فإنه ينأى بنفسه عن إصدار موقف في قضية لا تزال معروضة على أنظار القضاء، ولم يصدر بشأنها حكم نهائي.

وشددت خديجة الكور على أن حزب الأصالة والمعاصرة هو حزب المؤسسات يعبر عن مواقفه من خلال هياكله المخول لها ذلك، وأن أي موقف أو تصريح لا يحترم هذه المسطرة، هو "مجرد تعبير عن مواقف شخصية لا تلزم إلا أصحابها".