الاثنين 10 ديسمبر 2018
فن وثقافة

أجانب يقاطعون في مهرجان سينما الصحراء"فيصحراء” بمخيمات البوليساريو

أجانب يقاطعون في مهرجان سينما الصحراء"فيصحراء” بمخيمات البوليساريو المهرجان تحول إلى مهرجان "للدراري"
ذكرت صحافة الانفصال بحسرة بأنه رغم المجهودات المبذولة من أجل إنجاح مهرجان سينما الصحراء"فيصحراء" في نسخته الحالية إلا أنه حصد الفشل الذريع.
وأكدت ذلك ما يسمى بوزارة الثقافة الصحراوية، عند تعليقها على النسخة الحالية من مهرجان "فيصحراء" الذي يقام سنويا بتندوف، حيث أشارت أنها كانت تنوي تنظيم مهرجان أولا لموضوع" التراث" لكنها فشلت، و ثانيا، لموضوع آخر هو "الثقافة والطفولة " لكنها فشلت فيه،أيضا.
أنه بخصوص مهرجان “فيصحراء”، فقد فشل بدوره لأنه كان من المقرر أن يحضره 30 أجنبيا إضافة للمشاركة الجزائرية والصحراوية، غير أن 30 أجنبيا الذين كانوا سيشاركون في النسخة الحالية، من مهرجان سينما الصحراء تغيبوا، و لم يحضروا في آخر لحظة و اقتصر المهرجان على المشاركة الجزائرية التي كانت ما دون المتوسط.
وكشفت الصحافة المذكورة بأن المنظمين، وجدوا أنفسهم في حرج شديد، اضطروا معه إلى الاستعانة بوفد من الشباب أو" الدراري" يضم بعض الكوميديين، وذلك تعويضا عن الغياب الأجنبي الذي كان منتظرا ويعول عليه.
وهو ما جعل النسخة الأخيرة من مهرجان “فيصحراء” فاشلة بكل المقاييس.
وأوضحت صحافة الإنفصال أن ما يسمى بقطاع الثقافة يعاني تراجعا رهيبا من بين القطاعات الأخرى، وحاولت أن تبرر واقع التراجع الملحوظ إلى سياسة ربط القطاعات بالأشخاص بدل البرامج.