الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
كتاب الرأي

الدروش: ليس من حقك يا وزير التعليم أن تقيم حصيلة المدرسة العمومية  وأبناؤك يدرسون في البعتات الأجنبية

الدروش: ليس من حقك يا وزير التعليم أن تقيم حصيلة المدرسة العمومية  وأبناؤك يدرسون في البعتات الأجنبية عزيز الدروش، قيادي حزب التقدم والاشتراكية

تكلم سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في لقاء استضافه فيه حزب التقدم والاشتراكية مساء الجمعة الماضي بالمقر المركزي للحزب  وخصص لموضوع التعليم،  فأوضح المسؤول الحكومي، أن البعض يلومون المدرسة العمومية ويعتبرون أن تدهورها كان هو السبب الذي أنتج الإنحطاط الذي شوهد أمام البرلمان حينما خرج التلاميذ يحتجون ضد الساعة الصيفية و انحرف الاحتجاج إلى السب والشتم وإهانة العلم الوطني أمام  البرلمان.

. وأعتقد من موقعي كقيادي بحزب التقدم الإشتراكية والمرشح للأمانة العامة للحزب أن سبب الإنحطاط في مستوى تعامل التلاميذ كما حاول أن يفسر لنا ذلك الوزير أمزازي هو نتيجة بالدرجة الأولى لإنحطاط الخطاب السياسي عند  القيادات السياسية الفاشلة وغير القادرة على حل مشاكل الوطن، وتكتفي باستمرار إغراق المملكة المغربية في الديون والتخلف والخضوع لإملاءات صندوق النقد  والبنك الدوليين، وهو ما عزز فشل الحكومة في كل القطاعات الإقتصادية والإجتماعية والثقافية. 

وبالتالي فليس من حقك السيد الوزير في أن تقيم حصيلة المدرسة العمومية لأنك غير مقتنع بها و أبناؤك يدرسون في البعتات الأجنبية، كما أنك أصلا لا تثقن حتى العربية التي هي اللغة الرسمية للمملكة لأن (فاقد الشئ لا يعطيه ).

و كيف يمكنك أن تدلي بخطاب راقي ومستضيفك الأمين العام لحزب الكتاب  ينطق بألفاظ سوقية مثل (عكر ليا و _حزقة لآروب  الخ )  فالمسؤول عن ما شاهدناه أمام البرلمان إذن من تصرفات التلاميذ هو مثل هؤلاء القياديين للأحزاب، وهو تحصيل حاصل، ويجب بالتالي محاكمة المسؤولين الحقيقيين عن هذا الوضع الكارثي الذي وصل إليه التعليم بصفة خاصة و المغرب بصفة عامة.