الخميس 13 ديسمبر 2018
خارج الحدود

غلاء الأسعار يحرق فرنسا ويخلف هذا العدد من المصابين في الاحتجاج

غلاء الأسعار يحرق فرنسا ويخلف هذا العدد من المصابين في الاحتجاج جانب من الإحتجاجات
أعلن وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، أنه أصيب أكثر من 500 شخص نتيجة للاحتجاجات ضد ارتفاع أسعار الوقود في فرنسا.
وقال كاستانير في مؤتمر صحفي، الإثنين 19 نونبر 2018، "أصيب 528 شخصا، من بينهم 17 أصيبوا بجروح خطيرة".
وأضاف، أكثر من 20 ألف شخص لا يزالون يحتجون.
وأعلن عن تحرير ثلاثة مخازن نفطية كان قد استولى عليها المحتجون سابقا.
يشار إلى أن الاحتجاجات واسعة النطاق ضد ارتفاع أسعار الوقود بدأت يوم السبت. ووفقا لوزارة الداخلية الفرنسية، شارك يوم السبت أكثر من 287 ألف شخص في الاحتجاجات. وأطلق على الاحتجاجات ضد الزيادة في أسعار الوقود اسم "السترات الصفراء" وذلك نسبة إلى اللباس الإلزامي للسائقين الفرنسيين.
ويعترض المحتجون بشكل رئيسي على غلاء المعيشة، وأيضاً على ارتفاع أسعار المحروقات، التي زادت بشكل كبير مؤخراً بعد أن فرضت عليها الحكومة ضرائب إضافية.
هذا ومن المتوقع أن تؤدي التحركات وعمليات قطع الطرقات إلى شلل كبير في حركة السير كما ستؤثر على حركة وسائل المواصلات العامة.