الخميس 13 ديسمبر 2018
مجتمع

سطات: توقيف ستة "تلاميذ" بتهمة التخريب وإحراق العلم الوطني!

سطات: توقيف ستة "تلاميذ" بتهمة التخريب وإحراق العلم الوطني! من احتجاجات التلاميذ على التوقيت المدرسي الجديد (أرشيف)

بعد هدوء العاصفة والتمكن من السيطرة على غضب تلاميذ سطات المحتجين على ساعة العثماني، وذلك باعتماد الصيغة الجديدة للتوقيت المدرسي بالإقليم، حسب ما تقرر على مستوى الأكاديمية الجهوية الدار البيضاء سطات، وبعد أن التحق التلاميذ بأقسامهم بشكل عادي، ووضع حد لإضرابهم بجميع مناطق النفوذ الترابي للمديرية الإقليمية بسطات.

جاء وقت المراجعة والحساب بعدما أثارت انتباه الكاميرات الخاصة بولاية أمن سطات، التي رصدت ووثقت الاحتجاجات العارمة للتلاميذ التي شهدتها شوارع المدينة، عملية مشبوهة تتعلق باقتحام بعض الأشخاص وسط التلاميذ المحتجين، والذين بدأوا في تحريض التلاميذ على تخريب الممتلكات العامة والخاصة، بل وصل سلوكهم المشين إلى حد نزع العلم الوطني من ساحة إعدادية المسيرة الخضراء بحي الفرح غرب المدينة وشرعوا في إحراقه!

واستنفر هذا الفعل اللامسؤول الأجهزة الأمنية التي تحركت، بعدما تعرفت على هوية المشتبه بهم الغرباء عن المؤسسة، والمحرضين على التخريب والشغب؛ وقد وصل عددهم إلى ستة أشخاص تبين بأن جلهم من التلاميذ السابقين المفصولين عن الدراسة، وهو الأمر الذي استنكره آباء وأولياء التلاميذ ونددوا بالتصرفات الطائشة لهؤلاء الغرباء عن المؤسسة، الذين عملوا على استدراج التلاميذ والتغرير بهم للقيام بأفعال يعاقب عليها القانون.

هذا وبناء على تعليمات النيابة العامة، تمكنت العناصر الأمنية من توقيف المشتبه بهم الستة الذين تم عرضهم على أنظار قاضي الأحداث الذي أمر بإيداعهم سجن عين علي مومن، في انتظار مثولهم أمام القضاء ليقول كلمته في المنسوب إليهم.

ومن التهم الموجهة إليهم "إهانة علم المملكة خلال تجمع احتجاجي، والمشاركة، وتخريب وتعييب وهدم أشياء مخصصة للمنفعة العامة والمساهمة في مظاهرة غير مرخص لها".