الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
مجتمع

لمزيد من "البلوكاج" بالمحمدية: المعارضة تصوت ضد ميزانية 2019

لمزيد من "البلوكاج" بالمحمدية: المعارضة تصوت ضد ميزانية 2019 الرئيس حسن عنترة (يمينا)

في محطة من المحطات الأخيرة المتبقية من دورة أكتوبر، تم تخصيصها لنقطة الميزانية، وذلك يوم الثلاثاء 13 نونبر2018.. وخلال هذه المحطة وبدون تردد، صوتت الأغلبية المطلقة بالرفض. وهذا القرار له مجموعة من الدلالات: أن المعارضة كلها إصرار على محاسبة الرئيس حسن عنترة، وعدم الموافقة على الميزانية معناه لفت النظر إلى وجود اختلالات، ووجود الاختلالات معناه المطالبة بالمحاسبة. وهذه إجراءات من شأنها توقيف المجال التنموي بشكل كلي.

من هنا يتضح أن الصراعات الانتخابية هي عرقلة واضحة لتحقيق متطلبات المدينة بشكل عام، خاصة وأن هناك ديونا ومصاريف ملزمة بتواريخ معينة، وتوقيف الميزانية له تبعات سلبية بالتأكيد وقانونية كذلك. وليس هذا دفاعا عن الرئيس، بل بالعكس لكون عنترة لم يكن مرنا في تحمل مسؤولية الرئاسة، إذ جعل من تعنته مصدر مختلف قراراته؛ وهذا هو الأمر الذي أفاض كأس الصراعات بما فيهم مع "إخوانه" بحزب العدالة والتنمية الذين اصطفت أغلبيتهم إلى جانب فريق المعارضة.

ويذكر أن كل مكونات بلدية المحمدية والرأي العام بنفس المدينة، ينتظرون قرار المحكمة الإدارية بعد تصويت الأغلبية على عزل الرئيس عنترة وفق بنود الفصل 70.