الاثنين 10 ديسمبر 2018
مجتمع

هذه أبرز القضايا التي أثارها نواب "البام" خلال مناقشة ميزانية وزارة الداخلية

هذه أبرز القضايا التي أثارها نواب "البام" خلال مناقشة ميزانية وزارة الداخلية مجلس النواب
دعا نواب الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، خلال مناقشة مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الداخلية إلى المضي قدما في تفعيل آليات المراقبة (المفتشية العامة للداخلية)، توخيا للحكامة في تدبير مجالس المدن والمقاطعات، ورصد الخروقات وتحميل المسؤوليات مع ترتيب الآثار القانونية، في سياق ربط المسؤولية بالمحاسبة.
و أثار نواب الأصالة والمعاصرة انتباه الحكومة إلى الخروقات التي رصدتها لجنة الافتحاص التابعة للمفتشية العامة للداخلية بجماعة اليوسفية بالرباط التي يتولى رئيس منتمي إلى العدالة والتنمية، مسؤولية تدبيرها، والذي لم تفعل بشأنه المسطرة.
وطالب النواب بمتابعة كل من سولت له نفسه استغلال ملاعب القرب بمقابل مادي، بعدما كان هدفها الأول المجانية.
كما طالب النواب بفتح تحقيق بخصوص الصفقات الوهمية التي يقوم بها صينيون أو أتراك ويتلاعبون من خلالها بالمال العام.
وتداول أعضاء فريق الأصالة والمعاصرة في عدد من الملفات والقضايا ذات الأولوية، خلال مناقشتهم لمشروع الميزانية الفرعية لوزارة الداخلية، من أبرزها مسار تفعيل الجهوية وضرورة المضي قدما في تنزيلها، و دور الوزارة في هذا المنظور الشامل، وذلك في سياق ما يتطلبه تكريس البناء المؤسساتي من حكامة جيدة لضمان المردودية والنجاعة في التفعيل. وتساءل النواب عن منهجية التدرج في تنزيل الجهوية.
في السياق نفسه، طرح نواب البام الاختلالات التي يعرفها المجال الحضري والقروي، وضرورة معالجتها، ملحين على ضرورة التنسيق بين وزارة الداخلية ووزارة السكنى والتعمير، لحل جميع المشاكل التي تعترض القطاع.
وأثار النواب، كذلك، الخلل البنيوي الذي يعرفه قطاع النقل الحضري،مما يتسبب في عرقلة التنمية داخل المجال الحضري؛ والحيف وعدم المساواة في توزيع الميزانية؛ في ظل وجود مدن لها وسائل وإمكانيات، وأخرى تفتقر إليها.
وطالب النواب بتفعيل الخطاب الملكي في ما يخص العناية بالنقل المدرسي، هنا يمكن الحديث عن تهاون الحكومة في هذا المجال.
وتطرق نواب البام إلى مشكل البنيات التحتية الأساسية والتي تفتقر إليها جل المدن والقرى على حد سواء، حيث مستوى البنيات التحتية متدنيا وهشا بكل المقاييس، ويحتاج إلى مزيد من الدعم، مطالبين، في السياق ذاته، بمضاعفة جهود فك العزلة عن المناطق النائية، التي تعيش مأساة حقيقية تتفاقم خلال فترات التساقطات المطرية التي تزيد من تدهور الأوضاع.
إلى ذلك، نوه نواب البام بمسار تحديث الإدارة الذي عرف قفزة نوعية مع المفهوم الجديد للسلطة ، كما نوهوا بالمجهودات التي تبذلها وزارة الداخلية.