الجمعة 22 مارس 2019
مجتمع

وصفتها بالمهزلة.. نقابات الأطباء ترفض انتخابات هيأتها الوطنية

وصفتها بالمهزلة.. نقابات الأطباء ترفض انتخابات هيأتها الوطنية أنس الدكالي، وزير الصحة

انتفضت النقابات الخمس، الممثلة للأطباء بالقطاع الخاص والجمعية الوطنية للمصحات الخاصة والنقابات الصحية  بالقطاع العام التابعة لخمس مركزيات نقابية والأطباء التابعين للنقابة الوطنية للتعليم العالي، (انتفضت) في بلاغ استعجالي، مطالبة بتأجيل انتخابات الهيئة الوطنية للأطباء ورفض الخروقات والتجاوزات المرتبطة بهذه الانتخابات، داعية في الوقت نفسه كلا من رئيس الحكومة ووزير الصحة ورئيس الهيئة الوطنية للأطباء إلى تحمل مسؤولياتهم، تفاديا لمزيد من الاحتقان.

وذكر البلاغ، الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، بخطورة التمادي في القفز على إرادة الأطباء بفرض تواريخ انتخابية مرفوضة من مجموع القواعد الطبية والنقابات التي تمثلها، رغم اللقاءات والاجتماعات والمراسلات التي قامت بها هذه الأخيرة من أجل تأجيل الانتخابات، حتى يتم إدخال التعديلات الضرورية على القانون المنظم للهيئة رقم 12/04 .

ولهذا تعتبر النقابات أن إطلاق المسلسل الانتخابي مغامرة ستكون لها عواقب وخيمة، يتحمل تبعاتها رئيس الهيئة وأعضاء مجلسها الوطني أمام التاريخ وأمام القانون وأمام الأطباء والمواطنين والمنظومة الصحية ككل.

وبعدما سجل البلاغ العديد من الخروقات المرتبطة بالانتخابات منذ بدايتها، مبرزا أهمها: في تكوين لجن الإشراف على الانتخابات غير محايدة، والعرقلة والتشويش على عملية تلقي الترشيحات، وتفضيل المقربين على باقي المرشحين الآخرين؛ أكد البلاغ على رفص النقابات هذه الانتخابات لما يشوبها من مثل هذه الممارسات، معتبرة في نفس الآن أن تقديم الترشيحات لا يعني تزكية ما أسمتها بمهزلة الانتخابات.

وقررت النقابات نفسها، في ختام بلاغها، دعوة أجهزتها  للاجتماع من أجل الحسم في الأمر، واتخاد القرارات الملائمة، بما فيها مقاطعة الانتخابات من أجل الدفاع عن تأسيس هيئة مستقلة قوية وفاعلة.