الأربعاء 14 نوفمبر 2018
مجتمع

في خضم احتجاجات تلاميذ  اليوسفية على "ساعة العثماني"، عون سلطة يقتحم إعدادية عمر الخيام

في خضم احتجاجات تلاميذ  اليوسفية على "ساعة العثماني"، عون سلطة يقتحم إعدادية عمر الخيام احتجاجات تلاميذ اليوسفية على التوقيت المدرسي الجديد

لليوم الرابع تستمر احتجاجات الحركة التلاميذية بمدينة اليوسفية، حيث انسحب التلاميذ من مؤسسة عمر الخيام الإعدادية بمدينة اليوسفية صباح اليوم السبت 10 نونبر 2018، ولم يلتحقوا بالأقسام والقاعات الدراسية منذ الساعة الأولى، بعد أن رددوا شعارات احتجاجية ضد الإبقاء على ساعة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني الصيفية، وطالبوا بإسقاطها.

لكن سابقة غريبة وقعت داخل مؤسسة إعدادية عمر الخيام، حسب مصادر جريدة "أنفاس بريس"، وتتجلى في اقتحام حرمة المؤسسة من طرف عون سلطة تابع للمقاطعة الحضرية الثالثة (ن.ع)، حيث توسط ساحة الإعدادية بالقرب من العلم الوطني بلباس رياضي مستعرضا عضلاته أمام نساء ورجال التعليم والتلاميذ الغاضبين.

وحسب المصادر فقد نبه أحد الفعاليات النقابية عون السلطة، وطالب منه بأن يتوجه للإدارة عند رئيس المؤسسة لقضاء أغراضه وإخلاء ساحة الإعدادية، لكنه رد باستخفاف وتهكم وبطريقة استعراضية على الأستاذ.. نفس الشيء فعله مع مجموعة من الاساتذة، بل إنه رفض مرافقة حتى رئيس المؤسسة إلى مكتبه بطريقة فجة واستفزازية، وكأنه مكلف بمهمة من طرف وزير التعليم، حسب تعبير أحد المتتبعين للواقعة. هذا السلوك كاد أن يؤجج الأوضاع داخل المؤسسة، حيث رفع التلاميذ والتلميذات شعار "وا سير بحالك المؤسسة ماشي ديالك". ولولا الألطاف الإلهية، وحكمة وتبصر نساء ورجال التعليم الذين امتصوا غضب التلاميذ ومنعوهم من الاشتباك مع "العون) الذي اقتحم مؤسستهم وتطاول على أطرهم الإدارية والتربوية، لوقع ما لا تحمد عقباه كرد فعل عن تهور عون السلطة.

وفي اتصال للجريدة ببعض رجال التعليم بإعدادية عمر الخيام أكدوا أن العون (ن.ع) قد قال للأستاذ أحمد الهاريوي، الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل "شكون أنت حتى تقول لي نخرج من المؤسسة ولا نمشي عند الإدارة، سير بحالك"، ومارس نفس الخطاب مع مدير المؤسسة الذي وجه له الخطاب أمام الأساتذة قائلا "سير بحالك حيد عليا يديك ما تمشنيش".

هذا وعلمت الجريدة أن عريضة استنكارية قد تم توقيعها من طرف 20 أستاذ وأستاذة، وسيتم توجيهها للجهات المعنية قصد اتخاذ المتعين في حق عون سلطة الذي اقتحم حرمة الإعدادية، ومارس عنفه اللفظي ضد رئيس والأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة، كما تم إخبار المديرية الإقليمية بهذه الواقعة ومن قام بها، والتي انتقدها الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم قائلا: "هذه سابقة في إعدادية عمر الخيام، سلوك غريب ومرفوض، قام به عون السلطة داخل مؤسستنا التعليمية؛ فإذا كان سلوكه اجتهادا خاصا فسيبقى معزولا، أما إذا كان توجيها من السلطة المحلية، فرحم الله المدرسة العمومية، ولتتحمل السلطات المحلية مسؤولياتها فيما وقع".