الخميس 13 ديسمبر 2018
مجتمع

الحكم على بوعشرين بـ 12 سنة سجنا

الحكم على بوعشرين بـ 12 سنة سجنا توفيق بوعشرين

أدانت الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء توفيق بوعشرين، مدير نشر يومية "أخبار اليوم"، بالسجن النافذ 12 سنة، ومنح تعويضات مدنية لفائدة الضحايا بلغت في مجموعها 200 مليون سنتيم وذلك في الساعات الأولى من صبيحة السبت 10 نونبر 2018، على خلفية متابعته في حالة اعتقال منذ فبراير 2018، بعد أن تم توقيفه داخل مكتبه بمقر مجموعته الإعلامية، حيث حجزت عددا من الأشرطة التي تظهره يمارس الجنس ضد نساء من بينهن مستخدمات لديه.

وعلى خلاف باقي الجلسات التي قررت فيها المحكمة عقدها وراء أبواب مغلقة، تم فتحها للعموم خلال لحظة النطق بالحكم بعد 5 ساعات من إدراجها للمداولة.

وحاول بوعشرين خلال كلمته الأخيرة أن ينفي التهم المنسوبة إليه، تارة متحدثا عن حالة تراضي بين الشخصين الظاهرين في الفيديوهات وتارة عن تقادمها.

وقد حضر جلسة النطق بالحكم ضحايا بوعشرين إلى جانب أفراد من أسرته.