الجمعة 19 إبريل 2019
مجتمع

البدالي: "نهب أموال تعاونية الوناسدة لجمع الحليب بقلعة السراغنة"، وجمعيتنا تحقق في ذلك  

البدالي: "نهب أموال تعاونية الوناسدة لجمع الحليب بقلعة السراغنة"، وجمعيتنا تحقق في ذلك   صافي الدين البدالي

علمت "أنفاس بريس" من صافي الدين البدالي، رئيس الفرع الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام لجهة مراكش آسفي، أنه في إطار تتبع للشأن المحلي ومظاهر الفساد ونهب المال العام، عقد لقاء بطلب من بعض الفلاحين الذين ينتمون إلى تعاونية "الوناسدة لجمع الحليب" قيادة الوناسدة، دائرة قلعة السراغنة، حيث تقدموا له بتصريحات في شأن مالية التعاونية التي تم تبديدها، والتي تجاوزت 70 مليون سنتيم، مع الاستحواذ على الدعم التي تتوصل به التعاونية من طرف الدولة والشركة المتعاقدة مع التعاونيةcentrale laitière  وحرمان الفلاحين المنتمين للتعاونية من هذا الدعم دون معرفتهم مآله أو المستفيدين منه.

وأضافت مراسلة البدالي، التي توصلت بها "أنفاس بريس"، بأن تصريحات الفلاحين تفيد بأن هناك تجاوزات فيما يخص القانون المنظم للتعاونية، والذي يسري عليه قانون الجمعيات، حيث لم يعقد الجمع العام للمنخرطين منذ أربعة عشرة سنة، رغم الاتصالات والشكايات التي تم رفعها إلى السلطات الإقليمية والمحلية، مما جعل عددا من الفلاحين ينسحبون من التعاونية التي كانت تضم أكثر من مائة منخرط. بالإضافة إلى ذلك، تضيف المراسلة، بأنه تم الكشف عن تلاعب في ثمن اللتر للحليب من طرف رئيس المكتب. إذ لم يعد الفلاح يعلم ما هي التسعيرة التي يتم بها اقتناء الحليب من طرف الشركة المتعاقدة مع التعاونية، والتي تكون عادة في علم السلطات المعنية وأيضا في علم مكتب الحوز المسئول عن الأراضي السقوية حاليا بعد أن تخلت المديرية الإقليمية للفلاحة عن هذه الأراضي والاكتفاء بالأراضي البورية، والتي تعرفها مناطق الرحامنة.

هذا وأصبح الفلاحون الآن، تردف مراسلة البدالي، يطالبون المؤازرة والمحاسبة، وكذلك عقد الجمع العام للمنخرطين تحت إشراف السلطات المعنية. مبينا أن الفرع يقوم بتجميع الوثائق الضرورية وكل المعطيات والاستماع إلى كافة المنخرطين، من أجل اتخاذ الإجراء المناسب، وفق مبادئ وأهداف الجمعية.