الأحد 26 مايو 2019
مجتمع

أسر شهداء الصحراء المغربية تعود للاحتجاج أمام مقر أركان الحرب العامة

أسر شهداء الصحراء المغربية تعود للاحتجاج أمام مقر أركان الحرب العامة جانب من الوقفة الاحتجاجية

نظمت الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية، في سابقة تاريخية، وقفة احتجاجية، يوم 6 نونبر 2018، أمام مقر أركان الحرب العامة بالرباط، تعبيرا عن غضبها واستنكارها للتهميش والإقصاء الذي يعرفه الملف الحقوقي والاجتماعي لأسر شهداء ومفقودي الصحراء الوحدة الترابية .

وقد هبت أرامل وأبناء الشهداء بكثافة لحضور هذه الوقفة، من مختلف مدن الوطن، بلغت أكثر من 23 مدينة تتواجد فيها فروع الجمعية. وكللت الوقفة بفتح حوار أولي مع الجمعية تم الاتفاق خلاله على مواصلة الحوار.

وفي انتظار ذلك تطالب الجمعية بفتح حوار جاد ومسؤول من أجل إعادة الاعتبار الاقتصادي والحقوقي والاجتماعي لأسر شهداء الوحدة الترابية؛ هذه الأسر التي ظلت تعاني التهميش والإقصاء والتفقير لما يزيد عن 40 سنة.