الخميس 13 ديسمبر 2018
خارج الحدود

هل سيخلف الريسوني القرضاوي في زعامة الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين..؟

هل سيخلف الريسوني القرضاوي في زعامة الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين..؟ أحمد الريسوني (يمينا) و يوسف القرضاوي

يتجه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين تعيين المغربي أحمد الريسوني خلفاً لرئيسه المؤسس يوسف القرضاوي.

وبحسب متتبعين، فإن هذه الخطوة تحمل العديد من الدلالات والمعاني، التي تتجاوز مجرد نقل السلطة في هذا التنظيم، إلى ما يمكن اعتباره تجديدا لأنشطة هذا الكيان، وذلك بعد تراجع تأثير القرضاوي، لا سيما مع فضح مواقفه الداعية إلى إثارة الفتن والحروب في الدول العربية والإسلامية.

وبالنظر إلى تصريحات الإخونجي أحمد الريسوني، يقول المتتبعون، يتضح أن قطر لن تحيد عن دعمها للإرهاب، ودعم الأنشطة التخريبية ضد الإمارات والسعودية ومصر والبحرين، الذي دائماً ما كان يهاجمهم إرضاء لنظام الحمدين، خصوصاً أنه أحد المقربين من دائرة الحكم والأجهزة الأمنية في الدوحة، فضلا عن كونه نائباً لرئيس اتحاد العلماء.

يذكر أن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يصنف ضمن التنظيمات المتطرفة، والمعروفة بأنشطتها الداعمة والداعية للإرهاب.