الأربعاء 17 يوليو 2019
رياضة

وداعا مصطفى مديح الذي وهب حياته لكرة القدم المغربية

وداعا مصطفى مديح الذي وهب حياته لكرة القدم المغربية الراحل مصطفى مديح

توفي صباح اليوم الأحد 04 نونبر 2018 ببيته بالدار البيضاء مدرب المنتخب الوطني لأقل من 19 سنة مصطفى مديح بعد معاناة طويلة مع المرض.

ويملك المرحوم سجلا غنيا خلال مسيرته كمدرب لعدد من الأندية والمنتخبات الوطنية. فهو لاعب سابق للنهضة البيضاوية "الراك" قبل أن ينتقل إلى بلجيكا لدراسة الطب. لكن عشق الكرة دفعه إلى دخول أكاديمية بروكسيل للتدريب، والتي تخرج منها مدربون كبار. كانت بدايته كمدرب بدولة ليبيا قبل أن يشرف بالمغرب على تدريب فريق الرشاد البرنوصي ثم رجاء أكادير بالقسم الثاني. وهناك سطع نجمه لينتقل الى فريق أولمبيك خريبكة والجيش الملكي والمنتخب الأولمبي الذي فاز معه عام 2001 بذهبية الألعاب الفرنكفونية بكندا، ومنه إلى المنتخب الوطني للكبار.

وآخر مهمة تكلف بها المرحوم مصطفى مديح هي الإشراف على المنتخب الوطني لأقل من 19 سنة.

كما أن آخر فريق مغربي دربه مصطفى مديح هو شباب الريف الحسيمي، إضافة إلى تجربته بقطر كمدرب لفريق الوكرة.

وعرف المرحوم بدماثة أخلاقة وطيبته ورزانة تصريحاته الصحافية وعلاقاته اللطيفة مع جميع مكونات كرة القدم.