الخميس 15 نوفمبر 2018
سياسة

بنسليمان: إقالة أصغر رئيسة جماعة بالمغرب

بنسليمان: إقالة أصغر رئيسة جماعة بالمغرب إكرام بوعبيد خلال إحدى المناسبات الوطنية
صدق من قال "إن الانتخابات حرب طاحنة" ذلك ما ينطبق على ما حدث في مسار إقالة إكرام بوعبيد، فالمعارضة تأكدت أن إكرام بجانبها طاقات تنبهها وتوضح لها القوانين والفصول والهفوات... ولهذه الغاية فإن فريق المعارضة كان محتاطا من كل المفاجآت لدرجة أنه انتدب مفوضا قضائيا لتوثيق كل المحطات الخاصة بجلسة التصويت، خاصة وأنهم ظلوا متأكدين من الأغلبية المطلقة بحكم التحامهم الكبير (12من أصل 15). وهكذا خسرت إكرام آخر محطة من حربها مع فريق المعارضة، حيث تطرقت إلى النقطة الأولى المدرجة في برنامج الدورة، وبعد التصويت على هذه النقطة، تحدثت قائلة، سأرفع الجلسة وانسحبت، وكان هذا القرار هو "الضربة القاضية" في المسار الانتخابي لإكرام بوعبيد، حيث تدخل ممثلا السلطة الإقليمية والمحلية وانتدبا مستشارا كان يشغل نائبا لها وتكلف بتسيير الجلسة التي كان من أهم نقطها التصويت على إقالة الرئيسة، وهوما تم وفق ما كانت المعارضة مخططة له، حيث صوتوا بأغلبيتهم (12صوتا) وتم تدوين هذه المعطيات في تقرير ممثلي السلطة المحلية والمفوض القضائي، وإن القرار النهائي سيتخذه عامل الإقليم... وبشكل واضح وجلي أن إكرام بوعبيد تتنحى عن كرسي رئاسة جماعة أولاد علي الطوالع بإقليم بنسليمان، لتضيع بالتالي "ميزة" أصغر رئيسة جماعة بالمغرب.