الخميس 15 نوفمبر 2018
مجتمع

جمعية موظفي مجلس طنجة في قفص الاتهام: أين اختفت 3 مليارات سنتيم!؟

جمعية موظفي مجلس طنجة في قفص الاتهام: أين اختفت 3 مليارات سنتيم!؟ جانب من الوقفة الاحتجاجية

من جديد يجد مجلس مدينة طنجة نفسه في مواجهة مع احتجاجات صاخبة في عقر داره. وهذه المرة من طرف عمال قرروا الانتفاضة ضد المسؤولين على جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان المجلس، بسبب وعود لم يتم تنفيذها.

وكان مقر الجماعة الحضرية لطنجة، التي يدير شؤونها مجلس يسيطر عليه حزب العدالة والتنمية، شهد يوم الخميس 11 أكتوبر 2018، وقفة احتجاجية لعشرات من العمال الذين رفعوا شعارات تدين مسؤولي جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي المجلس بعد حرمانهم من منحة السكن التي تلقوا وعودا بشأنها منذ سنة 2007.

العمال المحتجون يؤكدون "وجود غموض مريب" في مسألة منح السكن، ويتهمون المسؤولين عن جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي المجلس بالسعي إلى "إقصائهم بطرق ملتوية وغير عادلة".

وفي الوقت الذي يؤكد فيه مصدر داخل الجمعية بأن منحة السكن مصدر الاحتجاج، تم تقديمها لجميع الموظفين في عهد العمدة دحمان الدرهم سنة 2007 غير أنه إلى حدود اليوم لم يتم التوصل بمبلغ 20 ألف درهم، نتيجة مجموعة من الشروط العسيرة، نرى أن العمال المحتجين لهم آراء أخرى مغايرة تماما.

من ضمن بعض العمال المحتجين الذين تمكنت "أنفاس بريس" من الاتصال بهم، نجد أن الأمر يتعلق بـ "ظلم مورس ضدهم ولا زال يمارس منذ سنوات".

يقول أحد العمال: منذ سنوات عدة ونحن في انتظار منحة السكن. طرقنا كل الأبواب. كتبنا للعمدة البشير العبدلاوي. ثم أنجزنا كل ما يلزم بدون فائدة.

ويضيف هذا العامل: الموظفون استفادوا من منحة السكن دون عراقيل، بينما العمال البسطاء أمثالنا تم إقصاؤهم بمختلف الطرق والوسائل.

عامل آخر رفع استياءه من شكل تدبير أمور جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي المجلس، وذكر أن المبلغ المخصص لمنح السكن، وهو 3 مليارات سنتيم تبخر تماما، وأن مسيري هذه الجمعية يتحدثون فقط عن مبلغ 500 مليون سيتم توزيعها على حوالي 800 مستفيد. وتساءل هذا العامل بمرارة: أين اختفت 3 مليارات سنتيم المخصصة لمنح السكن..!!؟؟

احتجاجات هؤلاء العمال، التي ستتكرر ولن تتوقف، أعادت إلى الواجهة الكثير من التساؤلات حول وضعية جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي المجلس، من قبيل:

- كيف يتم تدبير شؤون الموظفين والأعوان والعمال، ووفق أي مقاربة..؟!

- ما هي الطرق التي يتم عبرها صرف أموال الجمعية، في ظل انتقادات لاذعة توجه للجمعية بكونها لا تضع المعنيين بالأمر في صلب هذه التساؤلات..!؟

- ما هي حقيقة المليارات الثلاثة التي يطالب العمال بالكشف عن اختفائها ومصيرها..!؟