الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
مجتمع

أطباء القطاع العام يعلنون الحرب على حكومة العثماني وهذا ما قرروه

أطباء القطاع العام يعلنون الحرب على حكومة العثماني وهذا ما قرروه سعد الدين العثماني، و مشهد من انتفاضة الأطباء
في ظل اجتياز قطاع الصحة لظرفية حرجة تنذر بالسكتة القلبية عقدت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام مجلسها الوطني نهاية الأسبوع الماضي ذكرت في مستهله بنتائج سنة كاملة من المعركة النضالية التي خاضتها عبر آليات مختلفة من إضرابات ومسيرة وطنية، ووقفات احتجاجية
ولعل ما يثير الاستغراب حسب البلاغ الذي وصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، هو الصمت المستمر للحكومة المغربية أمام دعوات الجسم الطبي العمومي بكافة أطيافه الذي يطالبها بالتدخل العاجل لإنقاذ قطاع الصحة الذي أصبح مصدرا للتوترات الاجتماعية والاستجابة للمطالب العادلة و المشروعة للأطباء، التي أهملت لسنوات طويلة.
و يوجد على رأس هذه المطالب : تخويل الرقم الاستدلالي 509 كامل و مكمول، و إضافة درجتين بعد خارج الإطار، و الزيادة في مناصب الإقامة و الداخلية، وتوفير الشروط الطبية داخل المؤسسات الصحية لعلاج المواطن المغربي، وهي مطالب تعتبر كمدخل أساسي لإصلاح منظومة الصحة،.
وهكذا أسفر اجتماع المجلس الوطني للنقابة المستقلة على اتخاذ القرارات التالية :
-استمرارية المعركة النضالية و التصعيد حتى الاستجابة لملفنا المطلبي.
-أسبوع غضب الطبيب المغربي من 15 إلى 21 أكتوبر 2018مع توقيف جميع الفحوصات الطبية بمراكز التشخيص من 15 إلى 19 أكتوبر 2018 .والامتناع عن تسليم جميع أنواع الشواهد الطبية المؤدى عنها بما فيها شواهد رخص السياقة باستثناء شواهد الرخص المرضية المصاحبة للعلاج طيلة أسبوع الغضب.
-إضرابان وطنيان يومي الخميس 11 أكتوبر و الجمعة 26 أكتوبر 2018 باستثناء أقسام الإنعاش و المستعجلات.
-مقاطعة حملة الصحة المدرسية لغياب الحد الأدنى للمعايير الطبية و الإدارية.
-مقاطعة التشريح الطبي.
-تقديم لوائح استقالة جماعية للأطباء.
-إجراء بحث ميداني حول رغبة الأطباء في الهجرة الجماعية.
-الانخراط المكثف في مؤسسة الأعمال الاجتماعية لرفع الحيف عن فئة الأطباء داخل المؤسسة و الدفاع عن حقوقنا بصفتنا منخرطين كاملي العضوية.
-استمرار مقاطعة جميع الأعمال الإدارية غير الطبية : التقارير الدورية.سجلات المرتفقين.الإحصائيات باستثناء الإخطار بالأمراض الإجبارية التصريح .
الاجتماعات الإدارية و التكوينية.مقاطعة تغطية التظاهرات الغير معوض عنها.مقاطعة القوافل الطبية.الاستمرار في إضراب الأختام الطبية و حمل الشارة 509 الخ
-تفعيل المرحلة الثانية من فرض الشروط العلمية للممارسة الطبية داخل المؤسسات الصحية بداية بالمركبات الجراحية.
-انطلاق الإجراءات العملية لإضراب المصالح الحيوية و المستعجلات حتى يتم تعميمه على كل المستشفيات بجهات المملكة دون استثناء ليتسنى للحكومة المغربية اتخاذ الإجراءات الضرورية.