السبت 25 مايو 2019
مجتمع

رئيس جهة درعة ينجو من الموت في حادثة سير

رئيس جهة درعة ينجو من الموت في حادثة سير الحبيب الشوباني

تعرّض الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت، في الساعة الواحدة والربع من صباح يوم الاثنين 1 اكتوبر 2018، لحادثة سير على الطريق الوطنية رقم 12 الرابطة بين تاغبالت وزاكورة، على مستوى منطقة أمين واسيف، وقد نجى منها بأعجوبة.

وحسب مصادر عاينت الحادثة، فقد تعرضت سيارة الرئيس لخسائر مادية مهمة، نتيجة انقلابها بعدما اصطدمت بأحد الحواجز الجبلية. وأضاف نفس المصدر أن السيارة تم نقلها بسرعة فائقة إلى وجهة مجهولة، كما تم التعتيم على الحادثة.

وكان الحبيب الشوباني عائدا من وليمة أقامها أحد أعضاء مكتب الجهة لفائدة مستشاري وبرلمانيي الجهة ومختلف السلطات الإقليمية والولائية. وقال المصدر نفسه أن بعض أعضاء مكتب مجلس جهة درعة تافيلالت، خلال انعقاد الدورة العادية لشهر أكتوبر بمدينة زاكورة، ومن أجل البحث عن موقع لدى مختلف السلطات الإقليمية والجهوية، بادروا إلى تنظيم "زردات" لفائدة مستشاري الجهة مبالغ فيها ومشكوك في أهدافها.