الاثنين 17 ديسمبر 2018
مجتمع

جامعيون يقاطعون أشغال نقابة التعليم العالي غدا الأحد لهذا السبب

جامعيون يقاطعون أشغال نقابة التعليم العالي غدا الأحد لهذا السبب المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي
أعلن قطاع الجامعيين الديمقراطيين، في بلاغ توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه،عن مقاطعته لاجتماع النقابة الوطنية للتعليم العالي المقرر عقده يوم غد الأحد 23 شتتبر2018، بعدما توصل بالدعوة لحضور هذا الاجتماع من طرف المكتب الوطني للنقابة المذكورة.
كما يحمّل قطاع الجامعيين الديمقراطيين، في نفس البلاغ مسؤولية هدر الزمن النقابي، وإضعاف العمل النقابي للمكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي و يناشد في نفس الوقت أساتذة التعليم العالي بمزيد من التعبئة الإلتفاف حول النقابة الوطنية للتعليم العالي، وتعزيز العمل المحلي والجهوي لمواجهة ما وصفه بالمحطات التي تحاك ضد الجامعة العمومية والبحث العلمي اليوم، والدفاع عن الحقوق والمطالب المشروعة للأساتذة الباحثين وتحسين وضعيتهم المادية والمعنوية.
وذكر البلاغ أنه إذا كان الدخول الجامعي لهذه السنة يتميز بمجموعة من المستجدات والمؤشرات الخطيرة التي تستلزم اليقظة النقابية العامة والتعبئة الجماعية مبرزا ما يعرفه المشهد الجامعي من تحولات عميقة تستدعي مواقف واضحة ومسؤولة من النقابة الوطنية للتعليم العالي، لعل أهمها المصادقة على مشروع قانون إطار جديد لمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي الذي سيرهن مستقبل التعليم العالي العمومي، ويمتد لضرب مجانية التعليم العالي العمومي علاوة على فبركة حملات دعائية مغرضة تستهدف النيل من سمعة الجامعة المغربية العمومية ومن نساء ورجال التعليم العالي، وكذلك تدهور ظروف الاشتغال بفعل الاكتظاظ، وغيرها من المستجدات ، فالملاحظ يضيف البلاغ، انه بدل أن يخصص اجتماع مجلس التنسيق الوطني، واجتماع اللجنة الإدارية لمناقشة هذه المستجدات الخطيرة، اختزل جدول أعمال اللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للتعليم العالي في نقطة فريدة تتعلق بالمصادقة على تعديلات القانون الداخلي والأساسي للنقابة من جهة، وبرمجة اجتماعي كل من مجلس التنسيق الوطني و اللجنة الإدارية في يوم واحد من جهة أخرى، وهو ما اعتبره قطاع الجامعيين الديمقراطيين إفراغ للاجتماعين من مضمونهما عبر تقزيم المساحة الزمنية للنقاش، ومصادرة حق الأساتذة في التعبير عن آرائهم ، وهذا ما يدعو، حسب البلاغ إلى الاستغراب والقلق.