السبت 20 أكتوبر 2018
مجتمع

المحامون يعلنون من العيون التصدي لكل مساس بالوحدة الترابية  

المحامون يعلنون من العيون التصدي لكل مساس بالوحدة الترابية   النقيب عمر ودرا، رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب
قرر مكتب جمعية هيئات المحامين بالمغرب تأسيس "هيئة الدفاع الوطنية للديبلوماسية الموازية"، جهازا من اجهزة الجمعية الوظيفية، تكون مهمتها الدفاع عن القضايا العليا للوطن وفي مقدمتها قضية الوحدة الترابية.
ودعت الجمعية التي عقدت اجتماعها يوم الخميس 20 شتنبر 2018، بمدينة العيون، في ضيافة من هيئة المحامين لدى محاكم الاستئناف بأكادير وكلميم والعيون، كل المحامين المغاربة في جميع مواقعهم وبجميع انتماءاتهم إلى الاسهام الايجابي والفعال في أداء الهيئة المذكورة للمهام التي ستناط بها على مختلف المستويات.
كما قررت الجمعية احياء « الجبهة الوطنية للدفاع عن الوحدة الترابية »  والتي سبق للجمعية ان بادرت إلى الدعوة لتأسيسها تنفيذا لتوصيات مؤتمر الجمعية الثامن والعشرين المنعقد بمدينة السعيدية بتاريخ 6/7 و8 يونيو 2013، والتي تشكلت لجنتها التحضرية بمشاركة جل الهيئات الساياسية والنقابية والجمعوية والحقوقية والمهنية خلال سنة 2014.
وحسب بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، ضمن استحضار جمعية هيئات المحامين للمواقف التاريخية للمحامين بالمغرب منذ تاسيس الجمعية سنة 1962، ومطالباتهم المتكررة باستكمال الوحدة الترابية للبلاد في ظل نظام ديموقراطي حداثي..