الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
مجتمع

الدكتور حمضي: مستعدون للحوار وللمعارك النضالية المقررة

الدكتور حمضي: مستعدون للحوار وللمعارك النضالية المقررة الدكتور الطيب حمضي
أكد المكتب الوطني للنقابة الوطنية للطب العام استعداده للحوار والتعاون البناء وتقديمه لمقترحات عملية من شأنها المساعدة في حل المشاكل العالقة دون تحميل الميزانية العامة أية أعباء.
وأضاف البلاغ الذي توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن مقترحات النقابة التي يترأسها الدكتور الطيب حمضي، من شأنها الرفع من مستوى مساهمة قطاع الطب الحر بالمغرب في المجهود التنموي الوطني، علاوة على تجويد المنظومة الصحية الوطنية.
بالمقابل أعلنت النقابة أنها ستنطلق في مجهود نضالي تعبوي في حال استمرار حالة الجمود وتجاهل القطاع الطبي الخاص، وذلك من خلال اضراب وطني عام لأطباء القطاع الحر مرة كل شهر.
وذكر المكتب الوطني بالملف المطلبي المستعجل كما عرضه بلاغ النقابة بمناسبة الدخول الاجتماعي:
ملف التغطية الاجتماعية، المسار المنسق للعلاج، مراجعة الاتفاقية المؤطرة للتغطية الصحية الإجبارية ومراجعة التعريفة الوطنية. إشراك القطاع الحر والقطع مع سياسة التجاهل والتهميش، تفعيل الشراكة قطاع خاص قطاع عام،مراجعة النظام الضريبي بالقطاع الليبرالي من أجل عدالة ضريبية تستوعب خصوصيات القطاع، محاربة الممارسة الغير الشرعية للطب،إصلاح منظومة التمثيلية والانتخاب بالنسبة للهيأة الوطنية للطبيبات والأطباء.