الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
مجتمع

حصيلة عمليات الدرك بخصوص محاربة الهجرة السرية بالناضور

حصيلة عمليات الدرك بخصوص محاربة الهجرة السرية بالناضور صورة من الأرشيف

في إطار المجهودات المبذولة من طرف السلطات الأمنية المختصة للحد من أنشطة شبكات الاتجار بالبشر ومحاربة ظاهرة الهجرة السرية، علم من مصادر محلية بإقليم الناضور، أن التحركات العملياتية المكثفة لمصالح الدرك الملكي بالإقليم مكنت، خلال الأشهر القليلة الماضية، من تحقيق نتائج ميدانية ملموسة من خلال إحباط العديد من عمليات الهجرة غير المشروعة، وتفكيك شبكات الاتجار في المهاجرين، والتي تضم في صفوفها مغاربة ومواطنين منحدرين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، وتقديم عناصرها أمام القضاء.

وفي هذا الشأن، تمكنت مصالح الدرك الملكي بالناضور، مؤخرا، من توقيف مغربيين قاما بنقل مرشحين للهجرة السرية على متن زورق مطاطي ومحاولة اختراق الدورية البحرية المكلفة بمراقبة مدخل بحيرة مارشيكا، حيث أحيلا على القضاء الذي بت في حقهم بثلاث سنوات سجنا نافذا.

كما تم تقديم مواطن مغربي آخر كان يقود قاربا مطاطيا سريعا على متنه مرشحين للهجرة السرية منحدرين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، بعد محاولته اختراق دورية المراقبة على مقربة من مدخل بحيرة مارشيكا، حيث قضت المحكمة المختصة في حقه بالسجن سنتين نافذة.

ولم يقتصر الانخراط في شبكات الهجرة السرية فقط على المواطنين المغاربة، بل شمل أيضا مواطنين أجانب، حيث تمكنت الفرقة البحرية للدرك الملكي بالناضور، في الآونة الأخيرة، من إيقاف مواطن سينغالي الجنسية، خبير في ميكانيك المحركات، وجد على متن زورق مطاطي سريع به 34 مرشحا للهجرة غير المشروعة، كان يواجه صعوبات بعرض البحر غرب ميناء الناضور بني انصار، حيث تم تقديمه أمام المحكمة المختصة التي قضت بسجنه عشر سنوات نافذة.

وفي إطار المقاربة الاستباقية لإفشال عمليات الهجرة السرية وحرمان شبكات التهجير غير القانونية من الوسائل اللوجيستيكية، قامت مصالح الدرك الملكي بالناضور، مؤخرا، بحجز العديد من المعدات المستعملة في هذا النشاط الإجرامي (زورق مطاطي، بوصلات ملاحية...)، وذلك بمنزل شخص مبحوث عنه من أجل تنظيم وتسهيل عمليات الهجرة السرية.