الاثنين 22 أكتوبر 2018
مجتمع

بإشراف ودادية البحيرة بابن سليمان: مركز للأمراض العقلية في طريقه لحيز الوجود

بإشراف ودادية البحيرة بابن سليمان: مركز للأمراض العقلية في طريقه لحيز الوجود رئيس الودادية شفيق الجيلالي مع صورة للمركزالجديد من خلال التصميم النهائي المصادق عليه

أصبح مشروع المركز الاستشفائي الخاص بالأمراض العقلية جاهزا كي يخرج للوجود، وذلك تحت إشراف ودادية البحيرة السليمانية للأعمال الاجتماعية.. هذه الودادية التي يرأسها الدكتور شفيق الجيلالي، واحد من كفاءات إقليم بنسليمان، والذي قدم لساكنة هذا الإقليم خدمات استشفائية مجانا، أكسبته تقديرا كبيرا من مكونات اقليم بنسليمان.

ولمعرفة أدق تفاصيل هذا المشروع، كان لـ "أنفاس بريس" سبق التعرف علي معطيات هذا المركز، من خلال اللقاء المباشر مع رئيس الودادية شفيق الجيلالي، والذي تحدث إلينا قائلا: "من عادتي أنني أشتغل في صمت، لكون هذه الأعمال هي إحسانية، وتشمل الطبقة المستضعفة والفقيرة.. ونرجو الله أن يجازينا من فضله عن هذا العمل. كما في علمكم، إن ودادية البحيرة تقدم لساكنة بنسليمان خدمات صحية وبالمجان، الأولي تهم مركز تصفية الدم. والثانية تهم علاج الإدمان. وهذا الأخير سيفتتح أبوابه في الشهور القادمة.. والمركزان معا تشرفا بافتتاح رسمي من جلالة الملك محمد السادس.. واليوم نحن أمام تحد ثالث. وإذا قلت التحدي، فإنني أقصد بذلك التمويل المادي. ونحمد الله أننا توفقنا في تحقيق طموحاتنا في كل هذه المراكز، بفضل دعم مختلف المسؤولين والمحسنين".

ويضيف محاورنا قائلا: "المركز الحالي هو جاهز، وإن افتتاح أظرفة العروض ستكون يوم 11 أكتوبر القادم بمقر عمالة بنسليمان، مع العلم أن الملف جاهز، انطلاقا من مساحته الأرضية الشاسعة محاذاة مع مركز تصفية الدم، والتصاميم المصادق عليها من كل الجهات المختصة، والغلاف المالي والذي هو من مالية التنمية البشرية، وبإشراف مباشر من جهة الدار البيضاء-سطات.. ولا تفوتني الفرصة دون التنويه بجنود الخفاء الذين يسهرون يوميا على علاج مرضى الكلي عبر مراحل التصفية، وإن دخول المركز حيز المنافسة علي علامة الجودة 9001izo  على واجهة حسن التسيير والتدبير، يعتبر بالنسبة لنا معيارا سليما اننا نسير في اتجاه موفق والحمد الله". 

تجدر الإشارة في الأخير أن شفيق الجيلالي يشتغل في صمت ويتميز بالتواضع وحسن التواصل مع الجميع، وحبه الكبير لمصالح الوطن والعمل الإحساني.