الاثنين 19 نوفمبر 2018
اقتصاد

هذه هي "سلّة" هفوات مهرجان العنب في بنسليمان

هذه هي "سلّة" هفوات مهرجان العنب في بنسليمان سعيد الزايدي لم يجد السند من العديد من الجهات....
يحق لمندوب "أنفاس بريس" أن يتحدث عن المسار العام لمهرجان العنب وعن المقارنة الحقة بين التجارب السابقة والحالية، ولماذا هذا الحق لأنني كنت من الأسماء الحاضرة إبان ولادة فكرة مهرجان العنب، وبكل مصداقية أشهد وبضمير حي أن صاحب الفكرة هو حسن مكتفي الذي كان من الأسماء الرفيقة للمرحوم أحمد الزايدي ومن لاتحاديين الذين يشهد لهم بالمصداقية، وكان يمثل غرفة التجارة والصناعة لجهة الشاوية ورديغة وفق التقسيم السابق....
ومن أهم الأهداف التي رسمت للمهرجان اعتباره محطة لكي يلتفت المسؤولون بالقطاع الفلاحي لهذا المنتوج الهام على كل الواجهات،أملا في تحقيق مكاسب جديدة للفلاحين، بالموازاة يجب أن يكون مهرجان العنب فرصة للتنمية المحلية وجلب أكبر عدد من الزوار، وعدد الزوار - كما كان يؤكد على ذلك أحمد الزايدي- يرتفع بفضل المواد الفنية والإبداعية ذات التميز، من فنانين كبار، ورجالات التبوريدة، والمنشطين المحترفين، والإعلاميين الوازنين..... اليوم يصل مهرجان العنب إلى محطته الحادية عشر، وإذا سردنا بعض الملاحظات فإنها من أجل الاستفادة من نقائصها خلال ما يستقبل من دورات مع العلم أن أول دورة لهذا المهرجان كانت سنة 2008.
ومن الملاحظات العامة الذي أثارت انتباه العارفين بمسار مهرجان العنب ما يلي:
1-غياب الطابق الفني الوازن..ومن دون أن نذكر الأسماء، فإن الأسماء الفنية الشعبية التي اعتادت تأثيث مواد السهرات الفنية غابت عن هذه الدورة.
2-المنشطون الفنيون يتم الاقتصار على اسم فرضه العامل السابق على كل مهرجانات الإقليم ولن ندخل في تفاصيل أكثر.
3-الاعتماد على التنشيط الفكاهي في هذه الدورة على اسمين لم يعد يذكر اسمهما إلا في عهد التسعينات خلال سهرات الأقاليم.
4-التبوريدة حظيت في الدورات الأخيرة وكل الدورات بحضور أسماء لها وزن وطني وتتنافس باستمرار على الجوائز الوطنية بدار السلام.
5-اعتاد المهرجان تنظيم ندوة صحفية لتسليط الضوء على المعطيات العامة وتنوير الرأي العام،كما هو شأن النقطة التي يتساءل عنها الكل،لماذا تقلصت ميزانية المهرجان إلى أرقام مالية مخجلة؟
6-لماذا غابت فنية الرسامين في هذا المهرجان، حيث اعتاد مجموعة من الفنانين الرسامين على اختلاف مشاربهم التنافس على رسم إبداعات مرتبطة بالعنب(الدالية،أنواع العنب.،عنقود العنب....)
7-عتاد مهرجان العنب أن ينتدب مديرا له كفاءة حسن التسيير، وهذه المهمة لم تسند في هذه الدورة لأي اسم وإنما رأينا مجموعة من الأسماء تتحرك بارتجالية كبيرة.
أن هذه الملاحظات أوردناها لا بهدف التقليل من قيمة الدورة الحالية لمهرجان العنب ولكن لنقولها وبكل أمانة وصدق أن هفوات الدورة الحالية يجب أن ترسم بخط واضح للاستفادة منها فيما يستقبل من دورات.