الخميس 20 سبتمبر 2018
سياسة

بعد اقتلاع ضرسة الوزيرة أفيلال..نبيل بنعبد الله يهين حزب علي يعتة

بعد اقتلاع ضرسة الوزيرة أفيلال..نبيل بنعبد الله يهين حزب علي يعتة سعد الدين العثماني، يتوسط شرفات أفيلال، و نبيل بنعبد الله
بعد أن "سرط" وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء وزارة "التقدمية" شرفات أفيلال، كان الوسط السياسي يتوقع "زلزالا" حكوميا في حينه إثر صدور قرار "إعدام" حقيبة الوزارة المكلفة بالماء و"طرد" وزيرة "جوج فرنك" من الحكومة باقتراح من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني. لكن نبيل بنعبد الله "سرط" لسانه كما "سرط" حزب العدالة والتنمية حقيبته الوزارية ليضاعف بها "غلة" الوزير عبد القادر اعمارة. لنتفاجأ ببلاغ "محتشم" وخجول" للمكتب السياسي لحزب التقدم الاشتراكية أمس الثلاثاء 28 غشت 2018، حاول فيه أن يحفظ ما تبقى من ماء وجهه بلغة "خشبية" محشوة بمصطلحات "الاستغراب" والإدانة" والشجب" و"عدم التفهم" لطعنة رئيس الحكومة. 
إهانة مثل هذه حين تتوجه لحزب يدعي بأنه من الأحزاب الوطنية واليسارية، وحليف استراتيجي للحزب الأغلبي، كان ينتظر منها مواقف "رجولية" حاسمة، وليس الاختباء وراء "بلاغ" لا يغني ولا يسمن من جوع ولا يبرد الجوف.
تمخض حزب نبيل بنعبد الله وولد "بلاغا" يهين به حزب "علي يعتة"، ويعكس أنه حزب يتغذى على فتات موائد حكومة العدالة والتنمية والحكومات السابقة، بدليل أنه منذ حكومة التناوب وحزب التقدم الاشتراكية في إقامة جبرية وقسرية بمختلف الحكومات المتعاقبة، يسارية وتكنوقراطية ويمينية وإخوانجية… وها هو يواصل اللعب على الحبل حتى بعد اقتلاع "ضرس" شرفات أفيلال.