الجمعة 16 نوفمبر 2018
جالية

بطل مغربي ينقذ 200 مسافر كانوا في رحلتهم إلى باريس من هذا الهجوم

بطل مغربي ينقذ 200 مسافر كانوا في رحلتهم إلى باريس من هذا الهجوم طارق شهاب الدين
قام طارق شهاب الدين، الملاكم الفرنسي ذو الأصول المغربية، بإنقاذ طائرة تابعة لشركة لوفتهانزا الألمانية، من الارتباك الذي سببه لها شاب كان في حالة غير طبيعية خلال الرحلة من ميونيخ إلى باريس، إذ أراد اقتحام قمرة القيادة للعودة بالطائرة إلى ألمانيا “لاصطحاب بعض الأصدقاء”، فيما اعتقد الركاب والطاقم أن الأمر يتعلق بهجوم إرهابي.
وتحدَّث طارق عن الحادثة لقناة فرانس إنفو قائلاً: «كانت الطائرة قد أقلعت منذ بضع دقائق، وكنت جالساً بهدوء مع زوجتي عندما سمعت شجاراً. رأيت رجلاً يستفز الطاقم من خلال المطالبة بكأس ثانية من الكحول، وبدأ في رفع صوته بينما رفض الجلوس».
وأضاف أنه حاول بعد ذلك التدخل لتهدئة الرجل الذي “كان يبدو مثل المجنون”، لكنه نهض واتجه نحو قمرة القيادة، فقمت بطرحه أرضًا والسيطرة عليه، إلى أن التحق بي اثنان من الركاب بينهما شرطي وساعداني، ووضعا في معصميه الأصفاد المتوفرة لدى طاقم الطائرة.
ووصف صحفي اسمه “أرنو روميرو” كان من بين الركاب، ما حصل في تدوينة على فيسبوك وقال: “أمام 200 راكب وأفراد الطاقم المشلولين، تدخل بطل الملاكمة السابق محاولاً السيطرة على الشخص الذي كان يزداد عدوانية أكثر فأكثر، قبل أن يطرحه أرضًا ويسيطر عليه ريثما هبطت الطائرة وتدخلت قوات الشرطة في المطار”.
وألقت الشرطة القبض على الرجل في مطار شارل دوغول، كما استقبلت طارق صاحب الدين واستمعت لأقواله، ووصفت وزارة الداخلية الفرنسية ما قام به بالعمل البطولي حسب نفس المصدر.
فيما دعاه طاقم الطائرة إلى التقاط صورة على كرسي الربان، قبل أن يسافر إلى مدينة بوردو، حيث يعمل معلمًا للأطفال الذين يعانون من صعوبات، منذ اعتزاله الملاكمة سنة 2014، بعدما فاز ببطولة فرنسا مرتين في الوزن الخفيف ووزن الريشة.