الثلاثاء 16 أكتوبر 2018
مجتمع

ارتفاع عدد حالات الإصابة بلسعات العقارب يقلق ساكنة زاكورة

ارتفاع عدد حالات الإصابة بلسعات العقارب يقلق ساكنة زاكورة سجلت في الشهر الأخير فقط حوالي 90 حالة

 مع بداية صيف هذه السنة، ارتفع وبشكل مقلق عدد حالات الإصابة بلسعات العقارب بإقليم زاكورة. فحسب إحصائيات حصلت عليه جريدة "أنفاس بريس" فقد بلغ عدد حالة الإصابة بلسعات العقارب خلال الشهر الأخير فقط حوالي 90 حالة، ويأتي في مقدمة المناطق الأكثر تعرضا للسعات العقارب قيادة "النقوب" تليها في المرتبة الثانية قيادة "بني زولي"، ثم باقي المناطق الأخرى، في حين لم تسجل أية حالة بقيادة "امحاميد الغزلان".

وتعتبر فئة الأطفال الأكثر تعرضا للسعات العقارب بزاكورة. وكانت جميع هذه الحالات قد وفدت على قسم المستعجلات بالمركز الإستشفائي بمدينة زاكورة وتمت إحالتها على المستشفى الإقليمي سيدي احساين بناصر بورزازات خاصة بعد ظهور أعراض جانبية ومضاعفات خطيرة على صحة المصابين  كالتقيؤ والعرق الشديد. مثلما عاينته الجريدة ليلة 11 غشت 2018، حيث تمت إحالة 3 حالات على مستشفى ورزازات منهم طفلتين في حالة حرجة.

ومن أجل التتبع الآني لهذا الوضع المحرج، علمت الجريدة أن الجهات المسؤولة بالإقليم شكلت لجنة تضم في عضويتها أمنيين بمختلف القطاعات ورجال سلطة عهد إليها بالإخبار الآني بكل حالة تعرضت للسعة عقرب أو لدغة أفعى وفدت على مستعجلات مستشفى زاكورة. من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة لعلاج أو نقل المصابين، حيث عاينت الجريدة ممثل هذه "اللجنة" وهو يخبر بكل حالة وفدت على المستعجلات.

للتذكير فقد سبق لوزير الصحة أن صرح للجريدة أثناء زيارته الأخيرة لزاكورة أن المصل المضاد للسعات العقارب غير متوفر لدى الوزارة. والجدير بالإشارة كذلك أن من بين أسباب ارتفاع أعداد الوافدين على المستعجلات بسبب لسعات العقارب بزاكورة هو تخلي الساكنة عن كافة البدع والممارسات التقليدية العشوائية في علاج هذه الحالات مثل الكي أو التشراط أو مص موضع اللسعة أو استعمال غاز البوتان.