السبت 17 نوفمبر 2018
سياسة

نبيلة منيب.. سياسية عصية على التطويع..!!

نبيلة منيب.. سياسية عصية على التطويع..!! نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد

1 - المثيرة للتفكير:

يصفونها بأنها:

- سياسية مثيرة للجدل.

وأصفها أنا بكونها:

- يسارية مثيرة للتفكير.

بين الجدل، الذي قد يقود - ظنا - إلى العناد، والتفكير، الذي يؤول - قطعا - إلى الحرية:

تتبدى زعيمة اليسار المغربي، نبيلة منيب، على مرأى ومشهد من واقع سياسي مأزوم،  كاريزما من نوع مغاير.

أجل:

نبيلة منيب نسيج وحدها.

بلا ضهي في الساحة المكتظة بأشباه السياسيين، وأنصاف الزعماء..!!

2 - لا تحرث في البحر:

نبيلة لا (تحرث في البحر) كما يفعل سياسيون برعوا في بيع القحط المتلبس بالخصب..!!

هي تذهب صوب السياسات العجفاء بصوت جهير، وشجاعة سامقة، لتنتقد عوارها، وتبرز عريها، وتكشف فجيعة الوطن في ساسة الزمن المغربي المعطوب..!!

في كل خرجاتها الإعلامية المثيرة للتفكير، أبدا لا تتوقف هذه اليسارية الجريئة عن اقتراف الأجمل:

- الأمل في مغرب آخر.

- ترقب وطن يشبه أحلامنا.

- انتظار فعل سياسي مجد وفي مستوى طموحاتنا.

3 - الممعنة في الحرية:

أينما حلت هذه النبيلة:

تحرك السواكن.

تثير النقاش.

تجعل الحقيقة قيد الكشف والاكتشاف.

وتمعن في الحرية.

لا سلاح لها غير الرأي تطلقه بجهارة ووضوح، وعبر حوار هي تتقن القبض على زناده.

لم يكن يوما الركون إلى المعمم من شيمتها.

الآتي، الذي تراه من وراء ستار الوهم السائد، هو مدار رؤاها ومقام مواقفها المجبولة على الاستقامة.

ليست مثلهم هي، وما ينبغي لها أن تكون نسخة منهم، هؤلاء الذين يبيعون مستقبل الوطن بأبخس الأثمان، ويكذبون على الشعب بجرأة متناهية..!!

نبيلة منيب حالة استثنائية، ليس على صعيد اليسار الناهض فحسب، بل على مستوى كل الحساسيات السياسية السائدة في البلاد.

4 - المثيرة للحيوية:

حين تثير حيوية ذاتية غير عادية في عمق الساحة السياسية المعاقة، ستضع نفسك مواجهة النبال المتعددة..!!

هذا ما حدث لسيدة الحيوية السياسية، والكاريزما الإنسانية، الرفيقة نبيلة منيب.

كلما وضعت يدها على مكمن الجرح العام:

وضعوها في خانة المتهمين ب (حب الوطن) وهم يقصدون خانة (المسيئين إلى الوطن)..!!

وإذا تبنت صراخ الناس التائهين في صحراء الفعل السياسي الآثم:

جندوا كل قواميس التحامل ليظهروها في صورة تشبههم ولا تنسجم معها..!!

وفي حالة جهرها بالحقائق الساطعة عن تردي الأحوال، قالوا بلسان الوهم أنها:

تبالغ في إبراز الاختلالات، من أجل تحقيق شعبية يفتقدها التيار اليساري الجديد..!!

5 - صوت من المستقبل يأتي:

نبيلة منيب:

سياسية عصية على التطويع، والتدجين.يستحيل تحويلها إلى كائن مهادن، مساوم، وخاضع.

إنها من طينة سياسية غير قابلة للانبطاح أمام المخزن الذي نجح في تقزيم كثير السياسيين، الذين خذلوا ظننا فيهم حد خيانة (الأمانة الشعبية)..!!

وعبثا تخيل مشهد سياسي مغربي بمنأى عن صوت واثق من المستقبل يأتي.صوت في قيمة وقامة نبيلة منيب.