السبت 17 نوفمبر 2018
سياسة

رئيس الجمعية الوطنية الكبرى لتركيا يشيد بعمق العلاقات بين أنقرة والرباط

رئيس الجمعية الوطنية الكبرى لتركيا يشيد بعمق العلاقات بين أنقرة والرباط الحبيب المالكي و اسماعيل كهرمان

على هامش تمثيل الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، للملك محمد السادس في مراسيم تنصيب الرئيس رجب طيب اردوغان، تباحث المالكي مع اسماعيل كهرمان رئيس الجمعية الوطنية الكبرى بجمهورية تركيا، وحضر اللقاء أيت الطالب علي سعيد القائم بالأعمال بسفارة المملكة بتركيا.

خلال هذا اللقاء رحب كهرمان بالحبيب المالكي، معتبرا أن حضور ممثل الملك لمراسيم تنصيب رئيس جمهورية تركيا له أثر بليغ في نفوس الشعب والقيادة التركية، وهو يبرهن عن عمق وجودة العلاقات بين البلدين، متمنيا مزيدا من التكامل والتنسيق بين الشعبين الأخوين وبين قيادة البلدين، كما عبر الرئيس عن حبه وتقديره للمملكة المغربية وعن أهمية ومكانة المغرب لدى الأتراك، وعن رغبته في ترجمة هذا التقدير المتبادل على مستوى التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي.

من جانبه تقدم الحبيب المالكي بشكره للرئيس على حفاوة الاستقبال، وعبر بدوره عن تقدير واحترام الشعب المغربي والملك للبلد الصديق تركيا، مشيرا إلى المشترك التاريخي وعمق العلاقات المتكاملة بين البلدين، ومؤكدا على اهتمام الجانب المغربي بكل المستجدات والتطورات التي تعرفها تركيا، وعلى التطابق الذي يجمع البلدين خاصة فيما يرتبط بمنطلقات وقيم السياسة الخارجية، والمرتكز على وحدة الشعب ووحدة التراب. وفِي نفس الاتجاه نوه عاليا الحبيب المالكي بموقف تركيا تجاه القضية الوطنية، كما أشار الرئيس إلى تقدير موقف أردوغان تجاه القضية الفلسطينية والذي يتطابق مع موقف الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، كما دعا رئيس مجلس النواب إلى ضرورة أن يرقى التعاون في الجانب التجاري والاقتصادي والثقافي إلى المستوى المتقدم الذي يجمع البلدين بكثير من الاحترام والاعتبار.