السبت 17 نوفمبر 2018
اقتصاد

رهان الرقمنة لإفريقيا تحت مجهر منتدى "أيتيكس" 2018

رهان الرقمنة لإفريقيا تحت مجهر منتدى "أيتيكس" 2018 قرقري بلقزيز، رئيسة فدرالية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات المرحلة
يهدف الشكل الجديد لمنتدى الأعمال الدولي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ''AITEX أيتيكس 2018" إلى منح الابتكار والذكاء الاصطناعي اهتماما واسعا، الشيء الذي يشجع المنظمات دخول العصر الرقمي. وبعد النجاح الذي حققته النسختين السابقتين 2016 و2017 بالدار البيضاء، تنظم فدرالية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات المرحلةApebi ، منتدى "أيتيكس" وذلك يومي 4 و 5 أكتوبر 2018 بفندق "سوفيتل حديقة الورود''، تحت رعاية وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، وبشراكة مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات.
وتتناول النسخة الثالثة" موضوع "رهان الرقمنة لإفريقيا المستقبل"، وهو موضوع واعد في ضوء الثورة التكنولوجية التي تشهدها القارة اليوم، وتمثل التكنولوجيا الجديدة ناقلا للتنمية في إفريقيا كما تشكل تحديا اقتصاديا رئيسيا، وتعزز من قدرة الشباب الإفريقي على الابتكار.
وأوضح المنظمون على هامش الندوة الصحفية بمقر Apebi بتكنوبارك الدار البيضاء، يوم الخميس 5 يوليوز 2018، أن منتدى الأعمال" أيتيكس" أصبح جزءا لا يتجزأ من الأجندة السنوية لكافة صناع القرار كحدث سنوي لتكنولوجيا المعلومات في المغرب، وسيتيح الفرصة لجميع الفاعلين في القارة وخارجها مناقشة أحدث الابتكارات في هذا القطاع وتأثيرها الاقتصادي والمجتمعي. ويتوقع أن يحضر حوالي 1000 مشارك من المغرب ومن حوالي 15 بلد. وتطمح فدرالية Apebi وشركائها إلى المساهمة في توفير الظروف لخلق بيئة ملائمة ومناخ يدعم تطوير الاقتصاد الرقمي على المستوى القاري.
وسيتم تسليط الضوء على العديد من المواضيع في منتدى الأعمال الدولي خلال هذه النسخة الثالثة:
*الجماعات الترابية الذكية في خدمة إفريقيا
*إفريقيا، قارة سباقة إلى تحول رقمي مستدام
* Fablabs المختبرات الإنتاجية التشاركية في قلب التحديات الرقمية في إفريقيا.
*الابتكارات التكنولوجية كرد على تحديات نمو إفريقيا.
*إفريقيا الزراعية يجب أن تكون إفريقيا رقمية.
*الصحة الإلكترونية، وجهة الخلاص الجديد لإفريقيا.
ويهدف اختيار هذه الموضوعات المختلفة، إلى توعية المشاركين بتحديات تكنولوجيا المعلومات والابتكار من أجل تنمية إفريقيا.
                    التفاصيل أوفى تقرؤونها في العدد المقبل من أسبوعية "الوطن الآن"