الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
مجتمع

مغراوي: لهذه الأسباب والمطالب نحتج أمام المجلس الوطني لحقوق الإنسان

مغراوي: لهذه الأسباب والمطالب نحتج أمام المجلس الوطني لحقوق الإنسان المغراوي الصغير من أمام المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالرباط

في اتصال بجريدة "أنفاس بريس"، أفاد مغراوي الصغير، واحد من المختطفين الصحراويين القدامى، ونيابة عن اللجنة الصحراوية المستقلة للاختفاء القسري لأكدز، قلعة مكونة العيون التي تم تشكيلها في وقت سابق، بأن أعضاء من اللجنة المذكورة ينظمون الآن، ومنذ صباح اليوم الإثنين 2 يوليوز 2018 إلى غاية الرابعة مساء من نفس اليوم وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالرباط من أجل مواجهة السياسة الممنهجة من طرف السلطات العمومية، والتي تنوي من وراءها الطي النهائي لملف حقوق الإنسان.

وهو ما يعتبره المحتجون، يضيف مغراوي، من رابع المستحيلات، لأنه ما زالت هنالك نقاط عالقة في الملف، من بينها رفع الحيف عن مجموعة الصحراويين ضحايا أكدز، قلعة مكونة والعيون، وكذلك مجموعة 117 .

وأكد المختطف مغراوي بأن المجموعة الأخيرة 117، كانت قد تم وعدها بتوصيات من طرف هيئة الإنصاف والمصالحة منذ 2005 في إطار الإدماج الاجتماعي، لكن هذه التوصيات لم يتم تفعيلها، و ظلت مجرد حبرا على ورق.

و لهذا، يستطرد مغراوي، قائلا: "إننا  نطالب من خلال وقفتنا اليوم برفع الحيف عنا أولا  واستفادة الضحايا الصحراويين وذوي حقوقهم من الأصول والفروع من الإدماج  الاجتماعي، ومن التعويضات المستحقة لهم دون تمييز أسوة بضحايا مجموعة تازمامارت".

ومن جهة أخرى، هناك المطالبة، يتابع مغراوي، بالكشف عن الحقيقة كاملة حول الصحراويين مجهولي المصير، مع  تمكين عائلات الضحايا من شواهد الوفاة بخصوص شهداء المخابئ السرية باكدز و قلعة مكونة والعيون وتسليم  نتائج تحليل الحمض النووي من أجل التأكد والتحقق من ظروف وفاة الشهداء و مختلف الملابسات المفصلة التي تم فيها اختطافهم.