الأربعاء 26 سبتمبر 2018
جالية

الوزير بنعتيق يجمع الخبراء المغاربة المقيمين بفرنسا لغرض استراتيجي..

الوزير بنعتيق يجمع الخبراء المغاربة المقيمين بفرنسا لغرض استراتيجي.. صورة جماعية للوزير بنعتيق مع بعض أبناء الجالية

تنظم الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، بشراكة مع شبكة من الجمعيات المغربية بفرنسا، يومي 04 و05 يوليوز 2018 بالرباط، الورشة الموضوعاتية الأولى للخبراء المغاربة المقيمين بفرنسا تحت شعار: "الابتكار والتكنولوجيات الحديثة: الفرص المتاحة للمغرب".

وأوضحت الوزارة في ورقة تأطيرية للورشة، أن اختيار هذا الموضوع يفرض نفسه نظرا لكون التقنيات الحديثة أصبحت، اليوم، محورا استراتيجيا لأي بنية مهما كان حجمها أو طبيعتها.

وأضافت "إدراكا لهذا الحجم، وضع المغرب استراتيجية "المغرب الرقمي 2020" من أجل جعل بلدنا مركزًا رقميًا إقليميًا. وتهدف هذه الاستراتيجية أيضًا إلى رقمنة 50 بالمائة من الإجراءات الإدارية، وربط 20 بالمائة من المقاولات المغربية الصغيرة والمتوسطة، وكذا خفض الفجوة الرقمية إلى النصف".

وفيما يخص الموارد البشرية المؤهلة في هذا المجال، أوضحت وزارة "الجالية" أن المغرب ما زال "يسجل نقصا في هذا المجال، حيث لا يتم تكوين سوى 3000 مهندس وتقني في مجال تكنولوجيا المعلومات كل عام".

وكشفت الوزارة، التي يقودها عبد الكريم بنعتيق، أن المغرب أحدث مؤخرا "وكالة التنمية الرقمية"، التي ستناط بها عدة مهام، منها تصميم وتنفيذ مشاريع الإدارة الإلكترونية، وتطوير الخدمات الرقمية في إطار برنامج الحكومة الإلكترونية، إضافة إلى توفير الخبرة اللازمة للفاعلين في مجال الاقتصاد الرقمي قصد تعزيز قدرتهم التنافسية. كما تهدف هذه الوكالة إلى "المساهمة في تشجيع وتنمية المبادرة والنشاط المقاولاتي في مجال الاقتصاد الرقمي، وكذا تقديم كل اقتراح وإجراء يروم تنمية الاقتصاد الرقمي".