الأحد 18 نوفمبر 2018
مجتمع

عكس ما تداوله أنصار البوليساريو بالعيون، الشاب "أيوب الغن" ينفي دهسه من قِبل سيارة شرطة (مع فيديو)

عكس ما تداوله أنصار البوليساريو بالعيون، الشاب "أيوب الغن" ينفي دهسه من قِبل سيارة شرطة (مع فيديو) جانب من حالة التوتر الذي عاشته أحياء بالعيون
توصلت جريدة "أنفاس بريس" بفيديو حصري يظهر الشاب "أيوب الغن" بمستشفى مولاي الحسن بالمهدي وهو يتحدث عن حيثيات إصابته، يوم الخميس 28 يونيو 2018، إثر دهسه بسيارة من نوع "داسيا" كما جاء على لسانه.
ويواصل "أيوب" أن السيارة المعنية دهسته غير بعيد من محج "محمد السادس" (حي الباطيمات) بالعيون،حيث لاذ صاحب السيارة بالفرار..
وسبق لنشطاء محسوبين على جبهة البوليساريو ان تداولوا على نطاق واسع حادثة الشاب "أيوب" متهمين رجال الأمن بدهسه خلال احتجاجات وفوضى عاشتها مدينة العيون مساء الخميس 28 يونيو 2018، إبان زيارة المبعوث الأممي إلى الصحراء "هوست كوهلر"..
ويرى متتبعون للشأن السياسي بالصحراء أن حالة الفوضى التي عاشت على إيقاعها مدينة العيون لا تقدم ولا تؤخر في مشكل النزاع المطروح على طاولة الأمم المتحدة.
واستنكر ذات المتتبعين الانفلات الأمني الذي عاشته بعض أحياء المدينة، والذي يدفع ضريبته المواطن البسيط ورجال الأمن الذين طالما سهروا على أمنه واستقراره.
وليست هذه المرة الاولى التي تخرج فيها الأوضاع بمدينة العيون عن السيطرة، حيث يدفع بعض النشطاء الموالين لجبهة البوليساريو ببعض الشباب المراهق الى التهلكة في عديد المحطات، محاولين بذلك إظهار صورة غير حقيقية للعالم حول أمن واستقرار المدن الصحراوية، وهو ما يجني من ورائه هؤلاء أموالا طائلة.
جدير بالذكر أن حالة الشاب أيوب مستقرة بعدما دخل في غيبوبة بمستشفى العيون، ولا يزال البحث جاريا من لدن المصالح الأمنية على صاحب سيارة الدهس، بعد ان شهد محيط المستشفى فوضى عارمة وصلت حد الاعتداء على ممرضين وبعض مساعديهم، في صورة غير حضارية لا تعكس أبدا مدى الانضباط الذي يتصف به أهل الصحراء.