الأربعاء 19 سبتمبر 2018
مجتمع

الشبيبات الحزبية بالعيون تسعى للقاء المبعوث الأممي لهذا السبب..

الشبيبات الحزبية بالعيون تسعى للقاء المبعوث الأممي لهذا السبب.. من اللقاء المنعقد للشبيبات الحزبية بالعيون

دعت التنسيقية الجهوية للشبيبات الحزبية بجهة العيون الساقية الحمراء، إلى ضرورة إعمال مقاربة تشاركية مع الشبيبات الحزبية في مختلف المحطات ومسار قضية الصحراء.

جاءت هذه الدعوة عقب الاجتماع الإستثنائي مساء الثلاثاء 26 يونيو 2018، بمدينة العيون، بحضور الشبيبات الحزبية التالية: منظمة الشبيبة الحركية، منظمة الشبيبة الإشتراكية، منظمة الشبيبة الدستورية، منظمة الشبيبة الاتحادية، من أجل تدارس مستجدات الساحة السياسية، وعلى رأسها قضية الصحراء، وخاصة الزيارة المرتقبة للمبعوث الأممي "هورست كولر" في الأيام القليلة المقبلة، والتي تعد الزيارة الأولى له بعد تعيينه، في مرحلة مابعد صدور التقرير الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيرس" خلال شهر أبريل المنصرم، وفي وقت تعرف قضية الصحراء عدة متغيرات متتالية، "تستلزم منا اليقظة والعمل الإستباقي، و التفاعل الجيد، عبر الإنفتاح على مختلف الفاعلين السياسيين والمدنيين والنخب الشابة من أبناء المنطقة"، كما جاء في البلاغ الذي توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه.

وأعلن التنسيق الجهوي للشبيبات الحزبية بجهة العيون الساقية الحمراء للرأي العام مايلي:

1) السعي لإجراء لقاء مع المبعوث الأممي بالصحراء، من أجل عرض التجربة السياسية للشبيبات الحزبية بالمنطقة.

2) تأكيده وحرصه على الدفاع عن القضية الوطنية، في مرحلة تستدعي التعريف والتصدي والترافع، بشكل يفضي إلى تقدم ملموس.