الأربعاء 19 سبتمبر 2018
مجتمع

متابعة 5 فاعلين جمعويين بأوطاط الحاج بعد احتجاجهم على إغلاق دورة المجلس البلدي‎

متابعة 5 فاعلين جمعويين بأوطاط الحاج بعد احتجاجهم على إغلاق دورة المجلس البلدي‎ الشبان المتابعين أمام المركز القضائي بميسور
قال سعيد الطالب( فاعل جمعوي بأوطاط الحاج ) في تصريح لـ" أنفاس بريس" إن هذه المدينة لم تعرف التغيير في طبيعة بنية مجلسها البلدي منذ سنوات طويلة، إذ ظل حزب التجمع الوطني للأحرار هو المتحكم الوحيد في تسيير المدينة، مشيرا إلى أن أوطاط الحاج تعاني من جمود تام على مستوى التنمية ومن " بلوكاج " للمشاريع، مضيفا بأن رئيس المجلس البلدي وبدل أن ينصت لمطالب الساكنة قرر رفع دعاوى قضائية وصفها بـ " الكيدية "ضد العديد من الفعاليات الشبابية بأوطاط الحاج والمنتمية لجمعية شباب أوطاط الحاج، والتي كان آخرها اتهامه لمجموعة من الفاعلين الجمعويين بـ" سب وشتم موظفي البلدية "، بعد الوقفة الاحتجاجية التي نظمها هؤلاء أمام مقر البلدية احتجاجا على إغلاق دورة فبراير 2018 في وجه الساكنة ومنظمات المجتمع المدني، علما أن جدول أعمال الدورة كان يتضمن مناقشة اتفاقية شراكة تجمع البلدية بالجمعية المذكورة.
وقال سعيد الطالب إن منظمات المجتمع المدني بأوطاط الحاج تبدي رفضها القاطع لتكريس الريع من خلال الدعم الموجه للجمعيات والذي تستفيد أساسا " جمعيات انتخابوية "دون حسيب أو رقيب، مضيفا بأن منظمات المجتمع المدني طالبت باعتماد معايير أساسية لمنح الدعم مع توقيع اتفاقيات مرفقة بدفاتر تحملات فيما يتعلق بمبالغ الدعم الضخمة.
وفيما يتعلق بإقدام مجلس أوطاط الحاج على إلغاء الاتفاقية التي تجمعه بجمعية شباب أوطاط الحاج والتي تتعلق بتهيئة فضاء إيكولوجي ومتابعة 5 فاعلين جمعوين بأوطاط الحاج؛ قال سعيد الطالب إن المشروع كان يرتقب إنجازه بحديقة المستشفى والتي تبلغ مساحتها 6600 متر مربع، على أساس تحويلها الى فضاء إيكولوجي نموذجي على مستوى إقليم بولمان، مضيفا بأن مجلس اوطاط الحاج صادق على هذا المشروع في دورة فبراير 2017، لكن بعد مرور سنة من التماطل في إخراجها إلى حيز الوجود ونظرا لاعتبارات تتعلق بإبداء وجهات نظر تتعلق بالخروقات المسجلة في تدبير الشأن المحلي - يضيف الطالب - شكلت مناسبة انعقاد دورة فبراير 2018 فرصة سانحة لإقبار الشراكة المذكورة دون تعليل سبب ذلك، بل الأنكى من ذلك هو توجيه شكاية ضد 5 أعضاء بالجمعية بعد إقدامهم على الاحتجاج على إغلاق الدورة في وجه المواطنين وفي وجه الجمعية المعنية بالشراكة الملغاة بتهمة " إهانة موظفين عموميين والسب والشتم " حيث يرتقب أن تنظر المحكمة الابتدائية بميسور في الملف في 17 يوليوز 2018 .