الاثنين 24 سبتمبر 2018
مجتمع

سكان دوار كمكم أولاد غفير بجماعة المباركيين ببرشيد يقررون رفع مقاطعة الكهرباء بعد هذا الاتفاق

سكان دوار كمكم أولاد غفير بجماعة المباركيين ببرشيد يقررون رفع مقاطعة الكهرباء بعد هذا الاتفاق عمالة أقليم برشيد
في اجتماع عقد صباح اليوم الجمعة 22 يونيو 2018 ، بجماعة لمباركيين بإقليم برشيد من طرف لجنة مختلطة ضمت ممثلين عن السلطة الإقليمية والمحلية والمكتب الوطني للكهرباء والماء و مقاولة الأشغال وبعض من ساكنة دوار كمكم خصص لدراسة المشكل العالق منذ مدة والمتعلق بتقوية التيار الكهربائي بالمنطقة الذي كان موضوع عدة شكايات، ووقفات احتجاجية للساكنة المتضررة.
وهكذا،وحسب محضر الاجتماع الذي تتوفر "أنفاس بريس" على نسخة منه، فإن ممثل المكتب الوطني للكهرباء، أوضح خلال الاجتماع المشار إليه بأن الدراسة التقنية حول مشروع التقوية قد تم انجازها بناء على الشكاية التي توصل بها من الساكنة المعنية لكن الأشغال التي انطلقت في شتنبر 2017 عرفت توقفات بسبب تعرض بعض السكان، وأضاف بأن هذا ما اضطر معه المكتب الوطني للكهرباء والمقاولة المتعهدة إلى تغيير تصميم ومسار أعمدة الشبكة في 5 يناير 2018.
و على إثر هذه الإفادة قامت اللجنة المختلطة بالتنقل لمعاينة ميدانية للموقع والتصميم الجديد المقترح للمشروع، فتمت الموافقة عليه من أجل استئناف أشغال وضع الأعمدة أولا، على أن تنطلق ثانيا؛ أشغال التقوية الكهربائية مباشرة بعد تسليم أشغال الأعمدة وفق التصميم المتفق عليه كما أكد ذلك ممثل المكتب الوطني للكهرباء و بناء على الصفقة المبرمة في هذا الإطار وأبرز ممثل المكتب الوطني للكهرباء، كذلك بأن مشروع التقوية سوف يكون جاهزا لفائدة دوار شنان/كمكم في متم شهر غشت 2018.
وتجدر الإشارة، بأن ساكنة دوار كمكم أولاد غفير بجماعة المباركيين التابعة لاقليم برشيد، كانت قد أعلنت عن مقاطعة استعمال الكهرباء بصفة متوالية(الخميس والجمعة 21 و22 يونيو2018 ) بإطفاء كل المصابيح بمنازل ومحلات الدوار، وتعويضها بالشموع في حركة احتجاجية ضد المكتب الوطني للكهرباء والذي لم يستجب لشكاياتهم المتكررة ومطلبهم في تقوية التيار الكهربائي الضعيف بمنطقتهم والذي ضاعف من معاناتهم وخلق لهم حالة من القلق والإحساس بالحكرة والتذمر.