الأربعاء 19 سبتمبر 2018
مجتمع

الصحافيون يقررون مصيرهم اليوم الجمعة لتنظيم المهنة

الصحافيون يقررون مصيرهم اليوم الجمعة لتنظيم المهنة الزميل حميد ساعدني وباقي أعضاء لائحته

تنطلق اليوم الجمعة 22 يونيو 2018 انتخابات المجلس الوطني للصحافة، وذلك عبر 10 مكاتب للتصويت في كل من الداخلة والعيون وأكادير ومراكش وبني ملال وفاس ووجدة وطنجة والرباط والدار البيضاء.

وسيختار قرابة 2200 صحافي اللائحة التي ستمثل فئة المهنيين داخل هذا المجلس، حيث توجد لائحة وكيلها الزميل حميد ساعدني، تحمل اسم "حرية، مهنية نزاهة"، في الوقت الذي انسحبت فيه لائحتين وكيلهما الزميلان علي بوزردة وعبد الصمد بنشريف، ليلة الاقتراع.

وتضم لائحة الزميل ساعدني، كلا من الزملاء مريم الودغيري، يونس مجاهد، عبد القادر الحجاجي، المختار العماري، ربيعة مالك، عبد الله البقالي، حيث ركز برنامجها الانتخابي في حملتها التواصلية على محاور الأخلاقيات، والاهتمام بالجانب الاجتماعي، وتطوير المهنة، والوساطة والتحكيم، إلى جانب منح البطاقة المهنية، وكذا العمل على تجويد القوانين والدراسات.

وتتمثل أهداف المجلس الوطني للصحافة في تطوير حرية الصحافة والنشر والعمل على الارتقاء بالقطاع في المغرب، وتطوير إدارة الصحافيين أنفسهم لقطاعهم بكيفية أكثر استقلالية، والتنظيم الذاتي لقطاع الصحافة والنشر، والسهر على وضع ميثاق أخلاقيات المهنة وتنزيله، ووضع الأنظمة الضرورية التي تضمن ممارسة مهنة الصحافة واحترام قواعدها وأخلاقياتها، ومنح بطاقة الصحافة، وممارسة دور الوساطة في الخلافات، وتتبع احترام حرية الصحافة، والنظر في القضايا التأديبية، وإبداء الرأي في شأن مشاريع القوانين والمراسيم المتعلقة بالمهنة، وكذا اقتراح إجراءات لتطوير قطاع الصحافة والنشر وتحديثه، والمساهمة في تدريب الصحافيين وموظفي القطاع.

وفيما يخص التركيبة، يتألف المجلس الوطني للصحافة من 21 عضواً:

7 أعضاء منهم ينتخبهم الصحافيون المهنيون بينهم عن طريق الاقتراع باللائحة.

7 أعضاء ينتخبهم ناشرو الصحف عن طريق الاقتراع الفردي

7 آخرين يمثلون المجلس الأعلى للسلطة القضائية، المجلس الوطني لحقوق الإنسان، المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، جمعية هيئات المحامين بالمغرب، اتحاد كتاب المغرب، ناشر سابق تعينه هيئة الناشرين الأكثر تمثيلية، وصحافي شرفي تعينه نقابة الصحافيين الأكثر تمثيلية.