الخميس 20 سبتمبر 2018
مجتمع

غويمي: نطالب بمحاكمة هذا البرلماني الذي حكم على مرضى السرطان بالموت

غويمي: نطالب بمحاكمة هذا البرلماني الذي حكم على مرضى السرطان بالموت الأستاذة بهيجة غويمي، والنائب البرلماني الأردني محمود الطيطي

طالبت بهيجة غويمي، رئيسة جمعية أمل المغربية لمرضى اللوكيميا (سرطان الدم)، في تصريح خاص بجريدة "أنفاس بريس"، بمتابعة دولية للنائب البرلماني الأردني محمود الطيطي الذي اعترض خلال برنامج تلفزيوني على إعلان الحكومة، متمثلة برئيسها عمر الرزاز، نيتها منح مرضى السرطان بطاقة صحية بهدف العلاج.

وانتقد الطيطي عقد الرزاز لمؤتمر صحفي قبل يومين، مستغربا قيامه بالحديث عن بطاقة لمرضى السرطان، قائلا: "مريض السرطان الله يشفيه.. ميت ميت".

وأكدت الأستاذة بهيجة أنه إضافة إلى أن الأعمار بيد الله، فإن طب علاج السرطان تطور بشكل كبير مما حول المرض إلى داء قابل للشفاء مثل باقي الأمراض المزمنة.

و أضافت أن هذا النائب الذي تكلم بدافع سياسوي،عبر جهله المطبق بمشاعر المرضى و ضرب حقهم في الصحة و التطبيب و الحياة، وأن عددا كبيرا من مرضى السرطان يتمتعون بالشفاء التام بل تحولوا إلى فاعلين وسط مجتمعاتهم.

وختمت بهيجة غويمي الحائزة على جائزة المجتمع المدني، بأن مثل أقوال النائب البرلماني يكون له تأثير سلبي على نفسية المرضى بالسرطان، داعية منظمات الرعاية الصحية العالمية إلى مواجهة مثل هذه الخرجات و التصريحات بما يحفظ كرامة المصابين و حقهم في الدعم و الرعاية و العلاج.