الاثنين 19 نوفمبر 2018
مجتمع

نقابة التعليم العالي بوجدة تعلن عن 6 ركائز أساسية بعد حوار سؤول مع عميد كلية الحقوق

نقابة التعليم العالي بوجدة تعلن عن 6 ركائز أساسية بعد حوار سؤول مع عميد كلية الحقوق عبد الله الإدريسي، عميد كلية الحقوق بوجدة
تدراس المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بجامعة وجدة، الأوضاع والتطورات الأخيرة التي عرفتها كلية الحقوق، في زمن الإمتحانات، فأصدر البلاغ التالي الذي توصلت به" أنفاس بريس":
عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي اجتماعا يوم الثلاثاء 19 يونيو 2018 تدارس خلاله الأوضاع والتطورات الأخيرة التي عرفتها كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية التابعة لجامعة محمد الأول بوجدة، كما تطرق لنتائج اللقاء الذي عقده المكتب المحلي مع السيد عميد الكلية يوم الأربعاء 13 يونيو بمقر العمادة.
وبعد مناقشته للقرارات والإجراءات المتخذة بخصوص تنظيم وتدبير الامتحانات والعناية بتحسين شروط إجرائها، لما فيه مصلحة الكلية ويضمن السير العادي للشؤون الإدارية والبيداغوجية، واستحضارا لأجواء ونتائج اللقاء مع السيد العميد؛ الذي تميز بحوار مسؤول، صريح ومنتج ؛ فان المكتب المحلي يعلن للرأي العام ما يلي :
1-قناعته الكاملة بضرورة تظافر جهود كل مكونات المؤسسة من أساتذة وطلبة وإداريين، في جو يسوده الالتزام بالمهام والواجبات والتعاون والاحترام المتبادل، وبأن كل مناخ لا تتوفر فيه الشروط المذكورة، لا يمكنه إلا أن يفرز توترات يعتبر الكل في غنى عنها؛
2-ومن أجل المساهمة في خلق هذا المناخ، يخبر المكتب المحلي السادة الأساتذة، بتعليق السيد العميد للإجراءات المصاحبة للاستفسار، هذا الأخير عبر عن أسفه للأساتذة الذين شملتهم بعض الاستفسارات رغم كونهم مرخصين أو مكلفين بمهام أو لسهو عن توقيع المحاضر أو لعدم إخبار مصلحة البرامج؛
3-يؤكد حرص النقابة الشديد على أدائنا المهام المنوطة بنا كأساتذة باحثين، بكل مسؤولية دون إخلال، كما يشدد على أن المشاركة في حراسة الامتحانات، علاوة على كونها تكتسي صبغة تضامنية بين أفراد هيئة التدريس، فهي تعد واجبا مهنيا لا يحتمل التقصير؛
4-يثمن التفعيل الجماعي والمشترك لقرارات مجلس الكلية المنعقد في 19 يناير 2018، وخصوصا فيما له صلة بتشكيل لجنة تنظيم الامتحانات التي تكونت من رؤساء الشعب ومنسقي المسالك وعضو متتبع من الفرع المحلي للنقابة، ويعتبره استجابة لمطلب نقابي مشروع؛
5-يهيب بالسادة الأساتذة الانخراط الجماعي والايجابي في هذه الدينامية الجديدة، بغية إنجاح عملية الامتحانات والتقييم، ويدعوهم جميعا لبذل مزيد من الجهود في سبيل تجويد العملية التربوية بما يخدم مصلحة التكوين، ويعزز مصداقية المؤسسة لدى محيطها الاجتماعي؛
6- يذكر المكتب المحلي بأن بياناته تحمل خاتمه وتوقيعات مسؤوليه الشرعيين، طبقا للمساطر والقوانين المعمول بها في نقابتنا، وإن غيرها من الوثائق والمحررات لا يعتد بها، وهي لا تعبر عن رأيه وتنسب مسؤوليتها إلى من حررها.
إن المكتب المحلي إذ يحيي عاليا نضالات السيدات والسادة الأساتذة، فهو يدعوهم إلى الالتفاف حول النقابة الوطنية للتعليم العالي من أجل الدفاع عن حقوقهم وكرامتهم، وتحقيق المطالب التي سطرها مؤتمرنا الوطني الأخير.