الأحد 21 إبريل 2019
مجتمع

عبد العزيز طويل: تجربة البيجيدي بوادي زم يطبعها التسيير العشوائي والرغبة في إقامة "إمارة"

عبد العزيز طويل: تجربة البيجيدي بوادي زم يطبعها التسيير العشوائي والرغبة في إقامة "إمارة" عبد العزيز طويل

في عدد هذا الأسبوع من "الوطن الآن"، تم إنجاز ملف خاص حول مدينة وادي زم بإقليم خريبكة تحت عنوان: "البيجيدي  يحول وادي زم إلى إمارة أصولية". وقد شارك في الملف فاعلون سياسيون وجمعويون من ضمنهم عبد العزيز طويل، رئيس مجلس المجتمع المدني لتتبع تدبير الشأن المحلي، والذي نعتذر له عن سقوط مساهمته سهوا من الملف، مستدركين ذلك بإدراجها هنا بـ "أنفاس بريس" كالتالي:

"المجلس الجماعي لوادي زم صورة مصغرة للمملكة في ظل حكومة يرأسها الحزب الأغلبي، وهي تجربة يطبعها التسيير العشوائي والرغبة في إقامة "إمارة" عوض الدولة الحديثة. حيث تفضل الولاء على الكفاءة وتفتقد للتصور والأطر القادرة والمؤهلة، وتحرص على عدم تطبيق الدستور في التشاركية وإشراك باقي الفاعلين خوفا من المنافسة السياسية، مما يؤثر على التنمية وعدم استغلال الموقع الجغرافي للمدينة ومؤهلاتها من ثروة لامادية، بالإضافة إلى الثروات الطبيعية القادرة على تحويل المدينة إلى مركز مهم ولعب دور محوي .

لكن تزمت الرئيس وعشوائيته أضاعت فرصا حقيقية للتنمية، مما جعل جل شبابها يبحثون عن النفوذ بطرق غير شرعية، ويمكن تحميله المسؤولية في "تطرف" العديد من أبناء المدينة، كما حدث مؤخرا في الأحياء الهامشية بفعل  التسيير الإسلامي أو الإحسان الظاهر والباطن الذي يعلمه الله. إلا أنه بوجود مجموعة من الشباب المثقف والغيور والقادر على التغيير، نأمل في مستقبل أحسن".