الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
مجتمع

تعويضات المتقاعدين المغاربة بفرنسا تناقش بأكادير

تعويضات المتقاعدين المغاربة بفرنسا تناقش بأكادير أحد المعنيين بهذه الأيام الإخبارية

تحتضن مدينة أكادير من الفترة الممتدة بين 18إلى 22 يونيو 2018، أياما إخبارية مغربية فرنسية من تنظيم الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وتشكل القضايا المتعلقة بأنظمة التقاعد وتأثيرها على المداخيل والتعويضات الممنوحة للمسنين في إطار اتفاقية الضمان الاجتماعي المبرمة بين المغرب وفرنسا، محور هذه الأيام الإخبارية، والتي تنظم بتعاون مع عدد من الصناديق الفرنسية المكلفة بتدبير نظم التقاعد.

ويتولى مجموعة من الأخصائيين الفرنسيين خلال هذه الأيام التواصلية مهمة إخبار وتوعية المنخرطين في أنظمة الضمان الاجتماعي الفرنسي المقيمين في المغرب بالحقوق المخولة لهم بعد بلوغهم سن التقاعد، كما يتولى هؤلاء الأخصائيون مهمة الإجابة عن مختلف المطالب والمشاكل التي يواجهها المستفيدون في استخلاص واجباتهم المستحقة.

وحسب الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، فإن هذه الأيام الإخبارية تهدف إلى إتاحة الفرصة للمتقاعدين المغاربة الذين سبق لهم الاشتغال في فرنسا من التواصل المباشر مع ممثلي مختلف أنظمة التقاعد، وذلك من أجل الإطلاع على مسار اشتغالهم، والتعرف على الإجراءات الإدارية والوثائق الواجب الإدلاء بها من أجل الاستفادة من الحقوق التي يخولها لهم القانون، وكذا لبسط التظلمات التي يمكن أن تحدث لدى البعض ممن سبق لهم الاشتغال في فرنسا.