الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
مجتمع

بولامي: ما فُضح عن متطفلي مونديال روسيا من نتائج السياسة اللعينة للاختيار

بولامي: ما فُضح عن متطفلي مونديال روسيا من نتائج السياسة اللعينة للاختيار محمد بولامي

كتب محمد بولامي، قيادي بالحزب الإشتراكي الموحد، على صفحته الشخصية بـ"الفيسبوك"، أن بعض أعضاء جامعة لقجع وجدوا أنفسهم في موقف حرج، بعدما هاجمتهم الجماهير المغربية المتنقلة لروسيا، وذلك تزامنا مع مباراة أسود الأطلس أمام المنتخب الإيراني. وأضاف بأن ردة الفعل جاءت سريعة من طرف الجماهير الحاضرة بروسيا بسبب استفادة مجموعة من الغرباء، منهم عائلات الأعضاء الجامعيين وكذا بعض المقربين منهم، من البطائق الخاصة بكبار الشخصيات vip.

واحتجت هذه الفئة، يردف بولامي، على تهميش عدد من اللاعبين الدوليين السابقين الذين يعانون بروسيا، أبرزهم محمد التيمومي الذي أخذ مقعده بين الجماهير المغربية و هو يعاني من ألم في ركبته، بعد قطعه لمسافة طويلة مشيا على الأقدام، مستعينا بعكازه. وأبرز بولامي بأن الجماهير المغربية هاجمت المنشط الاذاعي محمد بوصفيحة الملقب بـ”مومو” بسبب تواجده داخل المنطقة المخصصة لكبار الشخصيات رفقة بعض الفنانات الجدد و بعض المغنيين و أصدقائهم. معتبرا أن هذه من نتائج السياسة اللعينة في اختيار اللاعبين و حتى في اختيار الوفد المرافق.

و توالت التعليقات حول تدوينة بولامي، حيث قال معلق على بعض المرافقين للوفد "هؤلاء هم من يرقصون على جثث الفقراء لنيل مبتغاهم. ثمن تذاكر الطائرة + المبيت في الفنادق + الأكل و الشرب و أشياء أخرى كلها أموال دافعي الضرائب في المغرب من الطبقة الكادحة. ومن حق الشعب محاسبة مختلسي هاته الأموال أمام العلن، و كيفية اختلاسها، و الكل يعرف أن مؤسسات بنكية و مؤسسة الكهرباء متورطون في اقتطاعات غير شرعية من حسابات بنكية و زيادة طريفة استهلاك الكهرباء. أين دولة الحق و القانون التي تتغنون بها؟ أين هي المحاسبة؟؟".

وتأسف معلق آخر أن يبدو المغرب هكذا "بلد الفنانات ومقدمي البرامج والمعارف الله يعفو علينا.. المفروض يمشيو الكوايرية". وهذا ما ذهب إليه  مواطن آخر  مستنكرا: " كيف لمريس و فرس فالقهوة كيتفرجو ما مشاوش لروسيا كيديما الفراجة فالمقهى. و يقال أن رشيد العلالي و مومو كيتفرجو vip بدعوة من الجامعة. هذا جزء من المشكل البنيوي... بغينا المحاسبة".