الجمعة 16 نوفمبر 2018
مجتمع

الفاعل النقابي عزيز بلحسن: إضافة الساعة سيربك انطلاق امتحانات الإعدادي

الفاعل النقابي عزيز بلحسن: إضافة الساعة سيربك انطلاق امتحانات الإعدادي الفاعل النقابي عزبز بلحسن

قال الفاعل النقابي الأستاذ عبد العزيز بلحسن لجريدة " أنفاس بريس" منبها إلى قرار الحكومة المتعلق بإضافة ساعة يوم الأحد 17 يونيو 2018، " كل مكونات العملية التعليمية متدمرة من تزامن إضافة ساعة لزمن الحكومة يوم الاثنين لامتحانات الإعدادي، الكل سيصبح مرتبكا على قوع هذا القرار"، وأضاف موضحا "ستتم عملية تغيير الساعة ليلة السبت / الأحد دون تحمل مسؤولية القيام بحملة توعوية وتحسيسية عبر وسائل الإعلام العمومية بالشكل المطلوب حتى تصل لكل الأسر والأمهات والآباء وللتلاميذ والتلميذات ".

وأضاف بأنه كان على الحكومة أن تصدر "بلاغا في الموضوع وتكثف من قراءته وتعميمه عبر القنوات التلفزيونية على رأس كل ساعة حتى لا يرتبك المعنيين بالأمر صباح يوم الاثنين، وتدفع بالمديريات الإقليمية والأكاديميات بإصدار بلاغات جهوية وإقليمية في الموضوع".

وصرح نفس المتحدث قائلا للجريدة "نعم ستضيف حكومتنا العجيبة / الغربية، الساعة المشؤومة صبيحة الامتحان الموحد إعدادي، مما سيخلق ارتباكا متوقعا لهذه المحطة المهمة / الامتحان، علما أن شركة الاتصالات تضيف ساعة للبعض في هواتفهم الذكية، و لا تفعل نفس الشيء مع آخرين، مما يحدث ارتباكا لدى الناس؛ لماذا هذا الاجتهاد غير المبرر؟

وأعرب عن استغرابه لهذا الإجراء متسائلا بقوله "إذا كان و لا بد من إضافة هذه الساعة التي أصبحت تنغص حياة المغاربة و لا أحد يريدها باستثناء أعضاء الحكومة لشيء في نفس هذه الحكومة، إذا ما كان و لابد من إضافتها، ألم يكن من الأفضل والأجدى تأخيرها إلى ما بعد إجراء الامتحان الموحد في الاعدادي رأفة بالتلاميذ والتلميذات وأسرهم ونساء ورجال التعليم من بهيئة التدريس والإدارة التربوية ؟؟!!! ".

ووجه أصابع الاتهام للحكومة قائلا "يبدو أن التعليم لا يشكل أولوية أو هما لدى حكومة العثماني و هي امتداد لحكومة بن كيران؛ بالنظر إلى قيادتها من طرف حزب العدالة والتنمية ". وذكر بتصريح سابق لزعيم حزب العدالة والتنمية والرئيس السباق للحكومة عبد الإله بن كيران حينما قال: " لابد للدولة أن ترفع يدها عن قطاعي التعليم و الصحة."