الأربعاء 19 سبتمبر 2018
مجتمع

العزيز: إضراب 20 يونيو صرخة احتجاج في وجه الحكومة (مع فيديو)

العزيز: إضراب 20 يونيو صرخة احتجاج في وجه الحكومة (مع فيديو) عبد السلام العزيز

أكد عبد السلام العزيز، الأمين العام حزب المؤتمر الاتحادي، أن جل أحزاب اليسار الديمقراطي تدعم الإضراب الذي دعت إليه الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم 20 يونيو 2018، والذي تهدف من خلاله الاحتجاج على الوضع المتأزم الذي تعيشه البلاد في جل المستويات، خاصة الشق الاجتماعي والتراجعات الخطيرة التي عرفتها مجموعة من الملفات لا على مستوى التعليم والصحة والسكن ...

وشدد عبد السلام العزيز، في تصريح لـ "أنفاس بريس"، أن إضراب 20 يونيو هو تعبير عن الاحتجاج لعجز الحكومة عن تدبير ملف الحوار الاجتماعي وتبخيسها العمل النقابي، وهي كلها أسباب زادت من الاحتقان الاجتماعي في البلاد الذي يتخذ اشكالا وتعبيرات مختلفة كالمسيرات والاعتصامات والوقفات الاحتجاجية في العديد من المناطق، وكذلك حملة مقاطعة بعض المواد الاستهلاكية، احتجاجا على مسلسل ضرب القدرة الشرائية للشريحة واسعة من المغاربة.

واعتبر القيادي في فدرالية اليسار، أن هذه السياسات التراجعية التي تنهجها الحكومة الحالية، تضرب التماسك الاجتماعي وتقوض دعائم السلم الاجتماعي، الأمر الذي جعلنا كأحزاب اليسار الديمقراطي نتكتل من أجل دعم إضراب 20 يونيو بكل الوسائل المشروعة. مبرزا أن كل هذه الاعتبارات السابقة تدفع بنجاح الإضراب، خاصة أن المواطن اليوم يعي جيدا بضرورة وقفة جماعية من أجل رفع شعار واحد وهو "كفى من هذه السياسات التراجعية".

نحن اليوم،يقول عبد السلام العزيز، في حاجة لسياسة تنموية أخرى تجعل الإنسان هو صلب اهتمامها وتضع المصلحة الوطنية فوق أي اعتبار.