الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
مجتمع

جمعيات بالداخلة تطالب الحموشي بالتدخل لتسوية وضعية شرطي أصيب بإعاقة

جمعيات بالداخلة تطالب الحموشي بالتدخل لتسوية وضعية شرطي أصيب بإعاقة المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي

رفعت جمعيات، منضوية تحت لواء اتحاد جمعيات ذوي الإعاقة بجهة الداخلة وادي الذهب، رسالة مؤرخة في 12 يونيو 2018 إلى المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، بخصوص وضعية رجل أمن، رمزت إلى اسمه  بـ (ع.ج.ع)، تقول الرسالة بأنه كان قد تعرض إلى حادثة سير خطيرة أثناء مزاولته لمهامه، في دجنبر من سنة 2011، بالطريق الوطنية الرابطة بين الداخلة والمعبر الحدودي الكركرات. وقد نجم عن هذه الحادثة، حسب الرسالة، إصابة رجل الأمن المذكور بإعاقة على مستوى أطرافه السفلية، ألزمته استعمال كرسي متحرك لتيسير تنقلاته المختلفة.

والتمست الرسالة، التي تتوفر "أنفاس بريس" على نسخة منها، من المدير العام للأمن الوطني النظر في وضعية رجل الأمن هذا، بعدما أصبح معاقا نتيجة أدائه واجبه المهني، انسجاما مع الخيارات الاستراتيجية التي انخرط فيها المغرب، في إطار الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، وذلك بدراسة إمكانية تشغيل عنصر الأمن، المعني بالأمر، وإيجاد عمل له بأحد المصالح الإدارية التابعة لمؤسسة الأمن الوطني، بشكل يصون كرامته من جهة، و يتناسب مع وضعيته الصحية الحالية، والتي تسمح  له مع ذلك القيام بالعديد من المهام الإدارية، من جهة أخرى.