الاثنين 22 أكتوبر 2018
مجتمع

المحكمة تكلف النيابة العامة باستدعاء من تبقى من دفاع بوعشرين

المحكمة تكلف النيابة العامة باستدعاء من تبقى من دفاع بوعشرين عبد النباوي يتوسط منصة الندوة

شدد مَحمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك، ورئيس النيابة العامة، أن تعيينه في هذا المنصب، يراد منه إشاعة الأمن القضائي، "وسيادة القانون ومبادئ العدل والإنصاف لاستكمال بناء دولة الحق والقانون، القائمة على صيانة حقوق وحريات المواطنين والمواطنات". واستشهد عبد النباوي بما جاء في الظهير الشريف لتعيينه، وهو يتحدث خلال ندوة نظمت يوم الثلاثاء 12 يونيو 2018، ملمحا إلى قضية بوعشرين، حيث يشدد دفاعه على ما يعتبره تجاوزات في معالجة النيابة العامة للملف. وقال عبد النباوي، "لا أفهم إصرار البعض في انتقاد قرار للنيابة العامة بشأن الإحالة على المحكمة في ملف قطع أشواطا كبيرة أمام القضاء، وقرر رئيس الجلسة رفض جل الدفوعات الشكلية المثارة، ومع ذلك يصرون على تكرار نفس الدفع!"

وتستأنف المحكمة أطوار محاكمة توفيق بوعشرين ليلة اليوم الأربعاء 13 يونيو 2018، باستئنافية الدار البيضاء ابتداء من العاشرة مساء. وعلمت جريدة "أنفاس بريس"، أن غرفة الجنايات كلفت النيابة العامة بتبليغ جميع من تبقى من أعضاء دفاع بوعشرين بالحضور لهذه الجلسة، عن طريق هيئات المحامين التي ينتمي لها أعضاء الدفاع، الذي يندرج ضمن إجراءات المحاكمة العادلة، والتي تفترض حضور المحامين في القضايا الجنائية.

وكانت جلسة الخميس 8 يونيو 2018 قد تميزت بانسحاب شبه جماعي لأعضاء هيئة دفاع توفيق بوعشرين.. ويتعلق الأمر بالنقيب عبد اللطيف بوعشرين، سعد السهلي، عبد المولى المروري، عبد القادر فهيم، محمد المرعودي، علي زيان، جدوي أشرف منصور، رشيد الإدريسي.