السبت 17 نوفمبر 2018
مجتمع

قطر تبارك تطرف خدامها الأصوليين في المغرب بعطايا زكاة عيد الفطر

قطر تبارك تطرف خدامها الأصوليين في المغرب بعطايا زكاة عيد الفطر محمد بولوز، عضو الأمانة العامة لحركة التوحيد والإصلاح، يتوسط القرضاوي (يسارا) وأمير قطر

في العشر الأواخر من شهر رمضان، اعتادت قطر حاضنة و"معلّفة" قادة التنظيم العالمي للإخوان المسلمين، أن تفرق عليهم "لعواشر" والهدايا والعطايا. ولأن حركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية، تعد أحد الفروع التي فرختها جماعة الإخوان المسلمين، فلابد أن تنال نصيبها من "كعكة" أمير قطر الذي استقبل بقصره قادة التنظيم العالمي للإخوان المسلمين، برئاسة يوسف القرضاوي، ومن ضمنهم بالطبع محمد بولوز عضو الامانة العامة لحركة التوحيد والإصلاح، وعادل الرفوش ممثل الحركة السلفية في المغرب، والشاعر الذي هاجم السعودية، وتبرأ منه شيخه عبد الرحمن المغراوي.

حضور ممثلي المغرب محمد بولوز عن حركة التوحيد والإصلاح، وعادل الرفوش عن الحركة السلفية في المغرب، ضمن هذه "الجوقة"، هو دليل صارخ على أن هاتين الحركتين الأصوليتين ما هما إلا عبارة عن "ذيلين" للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين الذي ترعاه قطر، حيث تعتبر هي وتركيا، الرئتين اللتين يتنفس منهما هذا التنظيم الذي يصنف على قوائم الإرهاب.