الأربعاء 14 نوفمبر 2018
مجتمع

النقيب بركو: لهذه الأسباب رفضنا الترخيص لندوة حول ملف بوعشرين

النقيب بركو: لهذه الأسباب رفضنا الترخيص لندوة حول ملف بوعشرين محمد بركو، نقيب هيئة المحامين بالرباط

كشف الأستاذ محمد بركو، نقيب هيئة المحامين بالرباط، أن رفضه الترخيص لاستغلال قاعة نادي المحامين بالعاصمة من قبل لجنة يطلق عليها "الحقيقة والعدالة"، الداعمة للمتهم توفيق بوعشرين، ينطلق من ثلاثة أسباب، أولها، أن الملف معروض أمام القضاء وبالضبط بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ولم يصدر بشأنه أي حكم.

وبالنسبة للسبب الثاني، قال النقيب بركو، في لقاء مع "أنفاس بريس"، إن من شأن احتضان نادي المحامين لهذا النشاط، أن يشكل تأثيرا على القضاء، "وهو ما لا يمكن السماح به على الإطلاق". مضيفا أن المتتبع لهذا الملف يدرك مدى التجاذب الحاد بين أطراف الدعوى العمومية ودفاعهم، ويظهر ذلك جليا في التصريحات سواء للأطراف أو الشهود، وهو السبب الثالث الذي جعل من طلب استغلال القاعة، غير ذي موضوع.

ووصف النقيب مناقشة قضية بوعشرين خارج المحكمة أنه بمثابة تهريب للملف، ومس باستقلالية القضاء، وانتهاك لشروط المحاكمة العادلة، في الوقت الذي ينبغي فيه الاحتكام إلى القضاء بكل درجاته، وتقديم كل الحجج والقرائن، سواء من جهة الإثبات أو النفي.

وأطلع النقيب بركو جريدة "أنفاس بريس"، على الخطوط العامة التي عرفها اللقاء الذي جمع بين أعضاء دفاع الطرفين المسجلين بهيئة الرباط، حيث تم الاتفاق على احترام المؤسسات القضائية والمهنية.