الجمعة 21 يونيو 2019
مجتمع

لقاء تحسيسي ضد لسعات العقارب بسطات

لقاء تحسيسي ضد لسعات العقارب بسطات صورة أرشيفية
في إطار مواصلة المجهودات المبذولة على صعيد إقليم سطات من أجل مواجهة افة لسعات العقارب وآثارها على الأشخاص الذين يتعرضون لها خلال موسم الصيف على وجه الخصوص بعدد من الجماعات التابعة لهذا الاقليم، والمتركزة أساسا بمنطقتي بني مسكين وابن احمد، تم تنظيم بمقر عمالة سطات، يوم الجمعة 08 يونيو 2018، لقاء تحسيسيا لمحاربة التسممات الناتجة عن لسعات العقارب ترأسه محمد عادل بلعربي، الكاتب العام لعمالة اقليم سطات بحضور المسؤولة بالمركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية و المندوب الإقليمي لوزارة الصحة والسلطات المحلية ورؤساء الجماعات الترابية و الأطر الطبية و المصالح الخارجية المعنية.
و قد تميز هذا اللقاء التحسيسي، الذي جاء في سياق التنزيل المستمر لمحاور الإستراتيجية الوطنية لمحاربة لسعات العقارب، بتقديم عدة عروض تركزت حول الإستراتيجية الوطنية لمحاربة لسعات العقارب التي وضعتها وزارة الصحة، حيث تم تقديم مجموعة من المعطيات الإحصائية لهذه الآفة على الصعيد الوطني ( حوالي 27200 حالة لسعة عقرب )،وكذا عدد الحالات المسجلة على المستوى الإقليمي (2173 حالة خلال سنة 2017). وقد تم خلال هذا اللقاء التأكيد على ضرورة انخراط ومشاركة كل القطاعات (التربية الوطنية والشباب والرياضة والتجهيز والنقل والبيئة والأوقاف والشؤون الإسلامية والفلاحة.....) والسلطات المحلية إلى جانب ممثلي الجماعات الترابية و المجتمع المدني ووسائل الإعلام سواء في مجال التحسيس بهذه الآفة والإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها/ وكذا المساهمة في مواجهة الحوادث التي تم تسجيلها في هذا الشأن.
وقد عرف هذا اللقاء عدة تدخلات تمحورت حول السبل العملية لتجنيب الساكنة سواء بالمجال القروي أو الحضري من احتمال التعرض للسعات العقارب وكيفية التعامل مع المصاب والإجراءات الواجب اتخاذها وتتبعها لإسعاف المصاب خصوصا أن منطقة الشاوية مصنفة على المستوى الوطني من بين الأقاليم أكثر عرضة للسعات العقارب .
و بعد النقاش أعرب الجميع على ضرورة تفعيل التوصيات المنبثقة عن هذا اللقاء التحسيسي الهام والتي تروم اساسا على تعزيز وسائل التحسيس عبر الوقاية من هذه الآفة مع ضرورة توفير الأدوية بالمراكز الصحية وخلق وحدات طبية متنقلة لإسعاف المصابين بلسعات العقارب .
وفي نفس السياق، تم التأكيد على ضرورة القيام بحملات تحسيسية واسعة النطاق بمختلف جماعات الاقليم، قصد اتخاذ الاجراءات الوقائية من طرف الساكنة المعنية لتجنب لسعات العقارب و تفعيل الاجراءات العملية لمواجهة الحالات التي سيتم تسجيلها بالطرق الاستعجالية اللازمة.