السبت 17 نوفمبر 2018
مجتمع

إبراهيم قرفة للتيار التصحيحي: اتهامكم باطل ومحض افتراء على الاتحاد المغربي للشغل لعمرو 60 عاما 

إبراهيم قرفة للتيار التصحيحي: اتهامكم باطل ومحض افتراء على الاتحاد المغربي للشغل لعمرو 60 عاما  إبراهيم قرفة

اعتبر إبراهيم قرفة، عضو الأمانة الوطنية وأمين مال الاتحاد المغربي للشغل، أن جميع الاتهامات التي يروجها بلاغ ما يسمى بـ "التيار التصحيحي" هي اتهامات باطلة ولا أساس لها من الصحة، بل حتى اسم تيار لا يمكن أن نصف به من يقف خلف هذا البلاغ، لاسيما أننا نعلم ان من يروج هذه الأباطيل هو شخص واحد اسمه (س.ح)، وهو نقابي مطرود من إحدى الشركات العاملة بالميناء، وبذلت معه النقابة جميع المجهودات من أجل أن يحصل على الحقوق التي يخولها لها القانون، غير أنه رفض ذلك ويطالب المركزية بتشغيله كما لو كنا شركة نشغل الناس.

وأضاف قرفة في تصريح لـ "أنفاس بريس" أن ما يروجه هذا الشخص في حق قيادات في الاتحاد المغربي للشغل، لا أساس له من الصحة،  بل إن كل ما قيل عن مالية الاتحاد هو محظ افتراء وكذب، ونابع من خياله المريض. مضيفا أن مالية الاتحاد المغربي للشغل تضبط بشكل قانوني، ووفق الإجراءات المحاسباتية الجاري بها العمل، والتي يضعها خبراء في المجال، كما أن التقارير المالية للاتحاد يتم المصادقة عليها في جميع المؤتمرات "حنا متنخوروش في الاتحاد المغربي للشغل راه هاذ النقابة عريقة عمرها  60 عاما".

وكان بلاغ التيار التصحيحي، الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، قد اتهم أمين مال الاتحاد المغربي للشغل بـ "احتراف التزوير في بطاقات الانخراط والالتفاف على دوريات الاتحاد المكررة التي نصت على أن تكون جميع المعاملات المالية عبر الشيك والتحويلات البنكية لا غير، حيث أن أغلب معاملاته مع النقابات الوطنية والجامعات والاتحادات المحلية والجهوية تتم نقدا، يدا بيد، مما يمكنه من نهب مالية الاتحاد"، حسب ادعاءات بلاغ التيار التصحيحي.